• ×

قائمة

المزيد من اللاجئين يتركون السويد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكومبس تزايد أعداد طالبي اللجوء الذين يفضلون العودة الطوعية الى بلادهم والحصول على المساعدات المالية التي تقدمها السويد في هذه الحالة، يأتي العراقيون في المقدمة منهم.

وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بلغ عدد الأشخاص الذين إختاروا العودة الى ديارهم 449 طالب لجوء، وهو ضعف العدد الذي تحقق خلال العام الماضي بأكمله، وفقاً للإحصائيات الصادرة عن مصلحة الهجرة.

وبحسب بيانات المصلحة فأن معظم الذين يفضلون العودة والحصول على الدعم المالي، هم طالبو اللجوء العراقيين بالدرجة الأولى ومن ثم الأفغان، حيث من مجموع 449 لاجئ كان هناك 331 عراقي.

والأشخاص الذين لهم الحق في الحصول على الدعم المالي الذي تقدمه مصلحة الهجرة في سبيل إعادة توطين طالب اللجوء في بلده، هم أولئك الذين قاموا بسحب طلبات لجوءهم أو الذين حصلوا على رفض.

وقال المسؤول في مصلحة الهجرة توبياس أكسلسون للصحيفة: ” خلال السنوات القليلة الأولى كان لدينا الكثير من طلبات اللجوء، وإنخفضت بعد ذلك بالتدريج، كما لاحظنا أن عدداً أقل من الناس تقدموا بطلب الحصول على الدعم المالي”.

وتُمنح المساعدات المالية للأشخاص الذين ينوون العودة الى بلد يعاني من ظروف صعبة لإعادة تأسيس الشخص لنفسه. وتبلغ قيمة المبلغ 30000 كرون للشخص الواحد الذي أكمل 18 عاماً من عمره، ونصف المبلغ لمن تقل أعمارهم عن ذلك. فيما يبلغ الحد الأقصى الذي يمكن للعائلة الحصول عليه 75000 كرون.
بواسطة : a3az elnas
 0  0  391
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 01:42 الخميس 18 يوليو 2019.