• ×

قائمة

لحمايتها من الإرهابيين… الآثار السورية تحفظ 99 % من مقتنيات متاحفها في أماكن آمنة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سانا يحتفل العالم في الثامن عشر من أيار من كل عام باليوم العالمي للمتاحف الذي أطلقه المجلس الدولي للمتاحف /ايكوم/ عام 1977 بهدف زيادة الوعي العام لدور المتاحف في تنمية المجتمع.

وفي حديث لـ سانا بين مدير شؤون المتاحف في المديرية العامة للآثار والمتاحف الدكتور أحمد ديب أن المديرية نتيجة للتهديدات والمخاطر التي تحيق بالآثار السورية جراء الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية قامت بإفراغ قاعات العرض ونقل المقتنيات الأثرية من معظم المتاحف لحمايتها من السرقة والتدمير مؤكدا أن 99 بالمئة من هذه المقتنيات محفوظة في أماكن آمنة موضحا أن متحفي الرقة ودير عطية تعرضا للتخريب ولسرقة مقتنياتهما الأثرية من قبل التنظيمات الإرهابية.

وبين مدير المتاحف أنه يوجد في سورية 41 متحفا منها متاحف درجة أولى وأخرى درجة ثانية حيث خصصت الأخيرة للتقاليد الشعبية لافتا إلى أن المتاحف السورية قبل الأزمة كانت تشهد إقبالا كبيرا من قبل الزوار خاصة السواح للتعرف على الآثار السورية المحفوظة فيها ولا سيما متحفي دمشق وحلب اللذين يعدان من أكبر المتاحف السورية.

يشار إلى أن إحداث المتاحف في سورية خلال العصر الحالي بدأ عام 1920 عبر تخصيص إحدى قاعات مبنى المدرسة العادلية لتكون نواة أولى للمتحف الوطني بدمشق وبعدها تم افتتاح بناء جديد للمتحف عام 1936 في موقعه الحالي.
بواسطة : أبو جان
 0  0  470
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:34 الخميس 18 يوليو 2019.