• ×

قائمة

بطريرك انطاكيا لسريان الشرق والعالم يطلب من الرئيس بارزاني تحرير مناطق المسيحيين من الإرهابيين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عشتارتيفي كوم خلال لقاء له مع الرئيس بارزاني قدم بطريرك انطاكيا لسريان الشرق والعالم، الشكر للرئيس بارزاني لمساعيه الدائمة لحماية المسيحيين، واعلن عن تمنياته بمستقبل اكثر إشراقاً وضمان حقوق واستقرار المسيحيين، وانهم لا يحثون المسيحيين بأي شكل من الأشكال على الهجرة وترك وطنهم.



استقبل الرئيس مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان في صلاح الدين اليوم الثلاثاء 762016 بطريرك انطاكيا لسريان الشرق والعالم، قداسة البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني كريم والوفد المرافق له.



في اللقاء قدم قداسة البطريرك الشكر للرئيس بارزاني لمساعيه الدائمة لحماية المسيحيين، واعرب عن امتنانه للرئيس بارزاني لحثه الدائم للمسيحيين على البقاء في وطنهم وعدم التفكير في الهجرة وترك الوطن. واكد في كلمة له على التعايش السلمي بين مكونات المنطقة وكوردستان، كما اعرب عن تمنياته بمستقبل أكثر إشراقاً للمنطقة وضمان حقوق المسيحيين واستقرارهم، وأنه لن يحث المسيحيين على الهجرة و ترك الديار والوطن. وطالب الرئيس بارزاني بتحرير المناطق المسيحية المتبقية من الإرهابيين وتمنى الخير والسعادة والرفاه والسلام لشعب كوردستان.



في المقابل رحب الرئيس بارزاني بالوفد الضيف، وفي كلمة له تحدث سيادته عن بدايات ظهور إرهابيي داعش وتهديداتهم على امن المنطقة والإنسانية برمتها واعلن ان الإرهابيين ليسوا ضد مكون بعينه، بل هم ضد كل الديانات والقيم الإنسانية. كما اوضح ان الكورد والمسيحيين وكل مكونات كوردستان يرتبطون بمصير مشترك واحد وعليهم البقاء مع بعض وعدم التفكير بالهجرة وترك مواطن الآباء والأجداد. كما اكد الرئيس بارزاني على ضرورة تحرير كافة المناطق المحتلة وإنهاء داعش والقضاء عليه وتحرير مدينة الموصل، واشار الى ضرورة الوقوف على واجبات وحقوق كل طرف قبل تحرير المدينة والتوصل الى اتفاق بشأن مرحلة مابعد داعش بشكل بحيث يتم ضمان حياة ومستقبل جميع مكونات محافظة نينوى.



في جانب آخر من اللقاء شكر الوفد الضيف جماهير وحكومة إقليم كوردستان لإستقبالهم وإيوائهم ومساعدتهم النازحين المسيحيين وسعيهم من اجل تعميق روح التعايش والأخوة.
بواسطة : ADONAI
 0  0  308
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 08:24 الإثنين 14 أكتوبر 2019.