• ×

قائمة

تراجع حاد في أعداد طالبي اللجوء في السويد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الكومبس – ستوكهولم: تراجعت أعداد طالبي اللجوء في السويد بشكل حاد حتى الآن من العام الجاري 2016، بمقدار 9000 شخصاً مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ورغم ذلك، فأن مصلحة الهجرة تحتاج للمزيد من الوقت ليخف الضغط عنها، فيما ليس من المتوقع أن تتراجع الأوقات التي يتطلبها النظر في القضايا على الأقل خلال المستقبل القريب، بحسب ما ذكره رئيس القسم الصحفي في المصلحة فريدريك بنغتسون.

وفي العام الماضي وخلال الفترة من شهر كانون الثاني/ يناير وحتى آيار/ مايو، تقدم 22346 شخصاً بطلب لجوء في السويد، فيما بلغ العدد هذا العام 13350 شخصاً للفترة نفسها.

يقول بنغتسون: “هناك فرق كبير عند مقارنة هذه الأرقام مع أرقام العام الماضي، والتي بلغ فيها عدد طالبي اللجوء في الأسبوع الواحد 11000 شخصاً وفعلاً لاحظنا أن هناك فرق كبير جداً”.

129 ألف قضية مفتوحة

وبحسب بنغتسون، فأنه لا زال من المبكر الحديث حول أن قضايا اللجوء تسير بسلاسة وسرعة في المصلحة، موضحاً أن العديد من القضايا التي خلفها التدفق الحاد للاجئين الذي شهدته السويد في خريف العام 2015 لا زالت باقية. اعداد كبيرة جدا تقدمت بطلب لجوء في السويد. كان علينا إعادة ترتيب أولوياتنا ووضع جميع مواردنا تقريبا لمعالجة قضايا تسجيل القادمين الجدد وتوفير السكن لهم. لدينا اليوم 129000 قضية مفتوحة. لذا ليس من المتوقع أن تقل أوقات معالجة القضايا خلال الوقت القريب القادم.

أسباب عدة للتراجع

وتؤثر العديد من العوامل على تراجع أعداد طالبي اللجوء في السويد، حيث من الصعب الإشارة الى ظاهرة واحدة فقط، وفقاً لما يقوله بنغتسون.

ويوضح، قائلاً: الأمر متعلق بالقرارات التي تتخذ على مستوى الإتحاد الأوروبي بخصوص الإتفاقية المبرمة بينه وبين تركيا. كما أن أعداد طالبي اللجوء القادمين من الشرق، إنخفض بشكل حاد. وجرى إغلاق الحدود أمام طالبي اللجوء القادمين عن طريق دول البلقان، ما صعب عليهم الأمر في المرور من هذا الطريق. العديد من الدول طبقت رقابة على حدودها. السويد شددت جزء من قوانينها ذات العلاقة بقضايا الهجرة، بإجراء رقابة على حدودها وتفتيش الهويات.
بواسطة : a3az elnas
 0  0  341
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 20:14 الخميس 12 ديسمبر 2019.