• ×

قائمة

قداس الهي بمناسبة ذكرى مذابح الإبادة السريانية “سيفو”.. البطريرك أفرام الثاني تعطينا الدافع والحافز للبقاء والصمود في وطننا سورية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سانا بمناسبة الذكرى السنوية لمذابح الإبادة السريانية “سيفو 1915” أقيم مساء اليوم قداس احتفالي ترأسه قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك إنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم وذلك في كاتدرائية مارج1رجس البطريركية للسريان الأرثوذكس في باب توما بدمشق.

وقال البطريرك أفرام الثاني إن “ذكرى الشهداء الذين ارتقوا ضحية إيمانهم في الإبادة والمجازر التي ارتكبتها السلطنة العثمانية آنذاك بحق السريان وإخوانهم من أرمن وكلدان ويونان تعطينا الدافع والحافز للبقاء والصمود على أرضنا وفي وطننا سورية والتجذر فيها والدفاع عنها في وجه ما تتعرض له من إرهاب تكفيري يستهدف أبناء الأسرة السورية الواحدة”.1

وأضاف أن “ذكرى المجازر التي ذهب ضحيتها نصف مليون من السريان وأكثر من مليون ونصف من الأرمن ستبقى حية في قلوبنا وسنظل نذكرهم في صلواتنا وخاصة ونحن تعرضنا ونتعرض لأخطار وإبادة جديدة تستهدف أبناء سورية كما تستهدف أبناء العراق وأمن واستقرار المنطقة”.

ودعا البطريرك أفرام الثاني حكومات وبرلمانات العالم إلى الاعتراف بالمجازر منوها بموقف البرلمان الألماني الذي اعترف مؤخرا بالإبادة مطالبا الدول التي تعمل على تأجيج الأزمة في سورية بالتوقف عن ذلك.

وقال البطريرك أفرام الثاني إن هذه الذكرى مناسبة يشوبها الألم والحزن مع غلبة الفخر والاعتزاز بالشهداء من أبناء الشعب السرياني الذي كابد على مر العصور صنوف الاضطهاد من تمييز عنصري وتنكيل في مذابح الإبادة التي نكلت بشعبنا السرياني مع إخوتنا من الأرمن والكلدان والآشوريين فيما كان يسمى آنذاك الإمبراطورية العثمانية لأنه أراد أن يحيا إيمانه على أرضه وفي وطنه.

وتضرع قداسته إلى الله تعالى بأن يرحم شهداء سورية وشهداء مذابح “سيفو” وشهداء السريان في كل شبر من تراب هذا الوطن الغالي وفي المنطقة وأن ينصر جيشنا العربي السوري البطل وأن يشفي الجرحى وان يعيد مطراني حلب المخطوفين يوحنا إبراهيم وبولس يازجي وكل مفقود ومخطوف إلى أهله وأحبابه.

وهنأ البطريرك أفرام الثاني أبناء سورية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك متمنيا أن يعيده الله على سورية وشعبها وجيشها وقد انتصرت على الإرهاب.

وشارك في القداس المطران أرماش نالبنديان مطران أبرشية دمشق وتوابعها للأرمن الارثوذكس.

وبعد انتهاء القداس انطلقت مسيرة شموع من مقر البطريركية إلى حديقة شهداء السريان تقدمها البطريرك أفرام الثاني وأيقونة تمثل مذابح الإبادة الأرمنية “سيفو” والذخائر المقدسة لشهداء السريان حيث عزفت فرقة مار افرام السرياني الكشفية النشيد الوطني السوري.
بواسطة : أبو جان
 0  0  613
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:14 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019.