• ×

قائمة

محكمة ألمانية تؤكد "أبوة" مثلية!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
DW.COM عززت محكمة ألمانية حقوق المثليين جنسياً في ألمانيا بعد أن منحت الجنسية الألمانية لطفل من شريكة مثلية الجنس من جنوب أفريقيا. المحكمة اعترفت بالزوجتين المثليتين كوالدتين للطفل بعد أن كان القانون يقتصر على منح حق التبني فقط
عززت محكمة اتحادية ألمانية حقوق المثليين جنسياً في ألمانيا، وذلك بإصدارها حكماً الأربعاء (15 حزيران / يونيو 2016) في مقرها بمدينة كارلسروه يعترف بالجنسية الألمانية لطفل من زواج تم عقده بين امرأتين عام 2010 وفقاً لقانون دولة جنوب أفريقيا.

بهذه الملابس والأقنعة الملونة اختار هذان المثليان الاحتفال هذا العام بذكرى "يوم شارع كريستوفر" السنوي. مهرجان كولونيا للمثليين هو الأكبر في ألمانيا ويزوره نحو مليون شخص.
وكان إدراج الطفل في سجل المواليد الألماني أمراً خلافياً لأن الأم، التي أنجبت الطفل عبر عملية تخصيب اصطناعي، جنوب أفريقية، فيما تحمل شريكتها الجنسية الألمانية.
وتعتبر الزوجة الألمانية أم شريكة للطفل وفقاً للقانون في جنوب أفريقيا، إلا أنها وفقاً للقانون الألماني لا يمكن أن تكون أكثر من متبنية للطفل، لأن القانون الألماني الحالي لا يعطي المثليين جنسياً سوى حق تبني الأطفال الذين لا ينتمون إليهم بيولوجياً.
وبالتالي كان يترتب على الأم الألمانية تبني الطفل كي يحصل على الجنسية الألمانية، حسب القانون الألماني، كما ذكرت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية في موقعها الإلكتروني.
لكن المحكمة لم تر أي مانع في منح الجنسية الألمانية للطفل، موضحة في قرارها أن العلاقات القائمة على الشراكة المثلية المنصوص عليها في القانون يمكنها أيضاً دعم تنشئة الأطفال مثل الزيجات التقليدية.
ز.أ.ب/ ي.أ (DW ، د ب أ)
بواسطة : ADONAI
 0  0  300
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 02:55 الأحد 15 ديسمبر 2019.