• ×

قائمة

محافظ الحسكة في زيارة النصب التذكاري لشهداء السريان بالقامشلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سانا أكد محافظ الحسكة المهندس محمد زعال العلي أن التفجير الإرهابي الذي استهدف حي الوسطاني بمدينة القامشلي الأحد الماضي وراح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى دليل العجز والجبن الذي يعتري التنظيمات الإرهابية المسلحة التي تكبدت الخسائر الفادحة على يد الجيش العربي السوري والقوى المؤازرة ولن يثني من عزيمة السوريين على المضي في مسيرة البناء والصمود.

وخلال زيارته اليوم مطرانية ماريعقوب للسريان الأرثوذكس والنصب التذكاري لشهداء مذابح الابادة العثمانية بحق السريان سيفو ومكان التفجير الإرهابي الانتحاري بمدينة القامشلي لفت المحافظ إلى أن هذا العمل الإرهابي يسعى إلى استهداف الوحدة الوطنية وروح الإخاء والمحبة بين أبناء الوطن الواحد مؤكدا حتمية انتصار سورية على الإرهاب بفضل وحدة شعبها وصموده ودعمه لجيشه الباسل.

ونوه المحافظ بصمود الشعب السوري وتشبثه بأرضه وإيمانه بقداسة تراب الوطن وبدور رجال الدين الإسلامي والمسيحي في تعزيز أواصر الإخاء بين السوريين ومواجهة الأفكار الهدامة والمحاولات اليائسة من أعداء سورية بهدف زرع الفتن داعيا أبناء الوطن الى المشاركة في الدفاع عنه وحمايته وبناء ما دمرته يد الإرهاب.

وقال “إن المذابح الجماعية التي نفذتها الدولة العثمانية بحق مواطنين مدنيين من الأرمن والسريان عام 1915 يسعى حفيدهم الإرهابي أردوغان إلى تكرارها اليوم عبر دعمه للتنظيمات الإرهابية المسلحة التي تستهدف الأبرياء العزل وتوقع في صفوفهم الشهداء والمصابين كلما سنحت لهم الفرصة”.

بدوره بين أمين فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي خلف المهشم أن دماء المواطنين الأبرياء الذين استشهدوا في التفجير الانتحاري الإرهابي لن تزيدنا الا عزما وتصميما على محاربة الإرهاب واقتلاعه من جذوره وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من أرض سورية وذلك بفضل تضحيات بواسل الجيش والقوات المسلحة لتبقى سورية عزيزة مصانة.

من جانبه أكد المطران موريس عمسيح المعتمد البطريركي في أبرشية الجزيرة والفرات للسريان الارثوذكس إن الإرهاب الذي استهدف مدينة القامشلي عدة مرات وادى إلى وقوع شهداء ومصابين بين المدنيين لن يخيفنا أو يزعزع إيماننا بوطننا وتمسكنا بترابه موضحا انه بهمة جيشنا الباسل والمخلصين للوطن سنبقى في سورية وسنحميها لأنها أرضنا وأرض أجدادنا وأحفادنا.

وشدد على أن الشعب السوري سيبقى صامدا صابرا في معركته ضد الإرهاب وداعميه وأن التضحيات التي قدمها أبطال جيشنا الباسل وكل القوى المؤازرة له ودماء الشهداء ستثمر نصرا نهائيا على الإرهاب.

وكان قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم دشن أمس الأول في مدينة القامشلي النصب التذكاري لشهداء مذابح الإبادة العثمانية بحق السريان عام 1915 في حين ارتقى 3 شهداء وأصيب 5 أشخاص بجروح في نفس اليوم جراء تفجير إرهابي انتحاري بحزام ناسف في حي الوسطاني بمدينة القامشلي.

من جهة ثانية اطلع محافظ الحسكة على سير عمليات التسويق الجارية من الفلاحين والمنتجين وآلية وزن المادة وتصنيفها وتكديسها في مركزي جرمز والثروة الحيوانية لشراء القمح بريف القامشلي كما استمع من الفلاحين المسوقين إلى أهم الصعوبات التي تعترضهم.

وأشار إلى أن سير عمليات التسويق والشراء مبشرة وعمليات ترحيل قوائم الشراء من فرع الحبوب إلى المصارف الزراعية يتم بالسرعة الكلية لصرف قيم الحبوب المستلمة في مراكز الشراء في ظل توافر السيولة المالية لافتا إلى وجود بعض الصعوبات التي تعترض الفلاحين المسوقين ومنها التسويق بشهادة المنشأ ووجود كميات إنتاج زائدة على ما هو محدد بالشهادة حيث تمت دعوة مراكز الشراء لزيادة الكميات المستلمة على شهادة المنشأ بحدود 15 بالمئة ومساعدة الفلاحين والمنتجين بهذا الخصوص.

وأوضح المحافظ أن الأسعار المجزية التي وضعتها الحكومة لأسعار القمح والشعير “منعت إيجاد سوق سوداء أو تهريب المنتج المحلي” داعيا الفلاحين لاستكمال تسويق محاصيلهم إلى مراكز الشراء واستلام قيمها خلال يومين أو ثلاثة.

بدوره بين رئيس فرع حبوب القامشلي المهندس عبيدة علي أن ما تم تسويقه من قمح لتاريخه بلغ 188 ألف طن في مراكز الشراء الثلاثة التابعة للفرع في مدينتي الحسكة والقامشلي وأن إقبال المنتجين والفلاحين على مراكز الشراء يسير بوتيرة جيدة مشيرا إلى أنه تم بيع اكثر من 3 ملايين كيس خيش للفلاحين والمنتجين وتحويل نحو 4 مليارات ليرة للمصارف الزراعية العاملة في المحافظة والمباشرة بصرف قيمها للفلاحين المسوقين.

من جهتهم أكد عدد من الفلاحين المسوقين ضرورة تسليم الحبوب بالهوية الشخصية لأن شهادة المنشأ المحددة كشرط أساسي لتسليم الحبوب لمراكز الشراء تقيد عمليات البيع بما هو مخطط له بالإنتاج إضافة إلى الإسراع بصرف قيم الحبوب من المصارف الزراعية.
بواسطة : أبو جان
 0  0  1.4K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 18:25 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019.