• ×

قائمة

تقارير تكشف.. المسيحية قد تصبح مهددة في أوروبا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ايلاف أن معظم المسيحيين في أوروبا أصبحوا لا يمارسون الطقوس الدينية، ما يثير المخاوف بكونها أصبحت مهددة في المنكقة التي كانت مهد البروتستانتية والكاثوليكية، وفقًا لمسح مركز بيو للبحوث للمعتقدات والممارسات الدينية في أوروبا الغربية.

وأشار التقرير إلى دراسة كشفت أن نسبة "غير المتدينين"، في هولندا وصلت إلى 48%، وفي النرويج إلى 43%، وفي السويد 42%، وبلجيكا 38%، والدانمارك 30%، وإسبانيا 30%، وفرنسا 28%، وألمانيا 24%، والمملكة المتحدة 23%، وفنلندا 22%، وسويسرا 21%، والنمسا 16%، والبرتغال 15%، وإيرلندا 15%، وإيطاليا 15%.

وأشار إلى أن الملحدون أصبحوا يشكلون نسبة 5% إلى 19% من سكان أوروبا الغربية، بينما العديد من المسيحيين غير الممارسين يقولون إنهم لا يؤمنون بالله "كما هو مذكور في الكتاب المقدس"، فإنهم يميلون إلى الاعتقاد في قوة أخرى أعلى، أو في قوة روحية أخرى. أما المسيحيون الذين يرتادون الكنيسة فقالوا إنهم يؤمنون بالتصوير التوراتي لله.

والأغلبية الواضحة من البالغين غير المنتسبين دينيًا لا تؤمن بأي نوع من القوة العليا أو القوة الروحية في الكون. أتي هذا في الوقت الذي يقول جميع المسيحيين الكنسيين الذين هم آباء أو أولياء أمور إنهم يربون أطفالهم على العقيدة المسيحية.
بواسطة : ADONAI
 0  0  139
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 05:46 الجمعة 26 أبريل 2019.