• ×

قائمة

أرمن مصر.. قصة 8 آلاف مواطن عاشوا على أرض المحروسة وأثروها بتاريخهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
coptstoday.com/ راه بارازان، يبدو الاسم غير مصري، ولكنه ليس كذلك، فهو يعود إلى فتاة مصرية أرمينية تعيش في القاهرة، وهي واحدة من بين 8 آلاف مصري أرميني يقطنون أرض المحروسة، يصل نسلهم إلى مدة قاربت القرن ونصف.

راه ابنة لأب وأم مصرييين ارمينيين كما عرفَت نفسها لـ"صدى البلد"، مضيفة: "نصف اصحابي أرمن والنصف التاني مصريين، والنصف المصري ميعرفوش احنا هنا في مصر ليه، لذلك أوجه لهم رسالة وإلى من لا يعرفون عن الأرمن المصريين شيئا، أن يقرأوا عنا".

وللأرمن عادات وتقاليد خاصة كما أكدت الفتاة فهي تفضل الزواج من أرميني مصري مثلها وذلك للمحافظة على الجنس الأرميني الذي أخذ في الانتقاص، إلا أنها لا تسعى إلى العيش في أرمينيا رغم امتلاكها رفاهية ذلك، كما تفضل العمل في مصر بعد الدراسة.

والأرمن في مصر يقارب عددهم 8 آلاف مواطن متناثرين، وكانوا يرتكزون في محافظة بورسعيد عندما تم ترحيلهم من أرمينيا وقت مذابح الأتراك عام 1915 ليتجهوا إلى مصر وتخصص لهم الحكومة حينها مخيمات ببورسعيد والقاهرة.

"لم نشعر بأي اختلاف في مصر" هكذا قال جاران سارخيس، مصري أرميني يعيش بالقاهرة، فالارمن جزء من نسيج مصر متعايشين وسط الشعب، ومن ضمن الجاليات القديمة المتواجدة بمصر، إلا أن الشعب الأرميني بطبعه مكتوب على جبينه الهجرة، فهو غير مستقر في مكان معين حتى الآن.

وأضاف "جاران"، أن جده كان من بين من تم ترحيلهم أيام مذابح الأتراك عام 1915 وجاءوا إلى مصر واستقروا بها كما هو الحال بالنسبة لأغلب الارمن الذين غادروا أرمينيا في ذلك الوقت، واستقروا وساهموا في الحياة واختلطوا بالشعب وحصلوا على الجنسية المصرية والتحقوا بالخدمة العسكرية فلا اختلاف بين المصري والارميني.

والجالية الأرمينية من قديم الزمن متواجدة ولهم دور تاريخي كما يقول "جاران"، فأول رئيس وزراء كان ارمينيا وهو نوبار باشا، الذي كان من مؤسسي سكك حديد مصر، كما أن أول وزير خارجية كان أرمينيًا، كما أن من قام ببناء سور مصر القديمة أرميني واول وزير خارجية أرمينيا وهو بدر الدين الجمال، فشعرنا بأننا أبناء البلد عندما جاء والدي ووالدتي إلى مصر وعاشوا بين الشعب.

وللأرمن المصريين طقوس وعادات يورثونها للأجيال، تتضح هذه الطقوس في المناسبات والأعياد، والأكلات الخاصة، كما يشتهرون بصناعات معينة فأشهر الجواهرجية أرمينيين كما أن مهن الدباغة والجلود ترجع إلى الأرمن.

وما يجعلنا نكتب الأرمن المصريين ليس وسامتهم الطاغية كما هو معروف عنهم، بل لدورهم التاريخي الذي سطروه بحروف لا زال اثره حتى الآن رغم مرور ما يقرب من قرن ونصف عليها، ولا زالت آثار أيديهم تترك علامات حية تشهدها الاجيال الحالية.
بواسطة : ADONAI
 0  0  532
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 17:37 الخميس 5 ديسمبر 2019.