• ×

قائمة

القوّاتِ الأمريكيّة تُدخِلُ 150 شاحنةً تحملُ معدّاتٍ عسكريّة وصهاريجَ لنقلِ وقودٍ مخصّصٍ للطائراتِ الأمريكيّة بمراكزِ تواجدِها بأريافِ الحسكة والرقة ودير الزور.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اسيا نيوز يشتدُّ السِّجالُ الكرديّ - الكرديّ على خلفيّةِ محاولةٍ أمريكيّةٍ إيجاد حلٍّ وسط يُرضِي تركيا من خلالِ نشرِ بيشمركة روج افا على الحدودِ مع تركيا عوضاً عن قوّات قسد.


قوّاتُ سورية الديمقراطيّة ترفضُ بدورِها دخول البيشمركة التي باتت مُنافِساً لها فيما يسمّى غرب كردستان، أي شمال شرق سورية.


الأمريكيُّ -بحسبِ مصادرَ- يُحاولُ التوفيقَ بين دعمِهِ لقسد والاحتفاظ برضى حليفه الأطلسيّ التركيّ.


في هذا السياق، قال مصدرٌ في معبرِ سيمالكا: "إنَّ القوّاتِ الأمريكيّة تُدخِلُ 150 شاحنةً تحملُ معدّاتٍ عسكريّة وصهاريجَ لنقلِ وقودٍ مخصّصٍ للطائراتِ الأمريكيّة بمراكزِ تواجدِها بأريافِ الحسكة والرقة ودير الزور.


وبحسب المصدر، فقد دخلت القافلةُ معبرَ سيمالكا قادمةً من إقليم شمالِ العراق باتّجاهِ مدينةِ المالكيّة السوريّة في أقصى الشمال الشرقيّ لمحافظةِ الحسكة.


وفي التعليقِ على هذه المعلومات، قال أحدُ المتابعين: "إنَّ إرسالَ قافلةِ المعدّاتِ تلك عبر كردستان العراق يعني أنَّ أنقرة باتت شبهَ راضيةٍ عن الحلِّ الوسطيِّ الأمريكيّ، فكردستان العراق بقيادةِ البرزاني يحتفظُ بعلاقاتٍ جيّدةٍ مع انقرة، ووفقاً لذلك، فإنَّ مرورَ القافلةِ الأمريكيّة من هناك يمكن اعتبرها إشارة على تنسيقٍ أمريكيٍّ - تركيٍّ حولَ الملفِّ الكرديّ".


يُذكَرُ أنَّ معبر سيمالكا يقعُ في محافظةِ دهوك، ويُعتبرُ ممرّاً ضروريّاً لمن يريدُ اللّجوءَ إلى خارجِ سورية عبر ما تسمّى كردستان العراق.
بواسطة : ADONAI
 0  0  100
التعليقات ( 0 )