• ×

قائمة

*نزوحُ عشراتِ العائلات من رأس العين خوفاً من عملٍ عسكريٍّ تركيّ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
آسيا نيوز *

نزحَ العشراتُ من أصحابِ المنازلِ الواقعةِ شمال مدينة رأس العين المُلاصِقةِ للحدودِ السوريّةِ التركيّة تزامناً مع حشودٍ تركيّةٍ على الجانبِ الثاني من الحدودِ خوفاً من عمليّةٍ عسكريّةٍ مُفاجِئة ضدّ الوحداتِ الكردية، وفقَ مصادر في المنطقة .

*

وقالت المصادرُ ذاتها بتصريحٍ لمراسلِ وكالة أنباء آسيا: "إنَّ أهالي أحياء العبرة والمحطّة ونهاية شارع الكنائس تركوا منازلهم ونزحوا باتّجاهِ ريفِ تل تمر، ووصلَ قسمٌ منهم إلى الأحياءِ الغربيّة الواقعةِ على أطرافِ مدينةِ الحسكة بعد تحويلِ منازلِهم لمقرّاتٍ عسكريّةٍ لوحداتِ الحماية الكرديّة" .

*

وتابعت المصادرُ قائلةً: "إنَّ الوضعَ العام بمدينةِ رأسِ العين غير مستقرٍّ، وحالةُ استنفارٍ بين الوحداتِ الكرديّة التي عزّزت تواجدها وحفرت أنفاقاً على طولِ الجِدارِ العازل الذي بنتهُ الحكومةُ التركيّة.

*

وأضافت "الأتراكُ حشدوا قوّاتٍ في مدينةِ جلنار بينار المقابلةِ لرأس العين، وكثّفوا من عمليّاتِ الاستطلاع الجوّيّ فوق أجواءِ المدنِ الحدوديّة، بالمقابل غطّت وحداتُ الحمايةِ الشوارعَ الرئيسيّة والمناطق المهمّة في المدينةِ بالشوادرِ ونفّذت حفرياتٍ كبيرةٍ وملأتها بمادّةِ النفطِ الخام" .

*

إلى ذلك التقى وفدٌ أمنيٌّ سوريّ مع قياداتٍ كرديّة بمنطقةِ عين عيسى بريفِ الرقة الشماليّ لبحث سُبلِ تلافي أيّ عملٍ عسكريٍّ تركيّ على المناطقِ الحدوديّة، ولكن إلى الآن لم تظهر أيّة نتائجَ لهذهِ اللّقاءاتِ، ليحسم وزيرُ خارجيّة الدولة السوريّة وليد المعلم خلالَ مؤتمرٍ صحفيٍّ مع نظيرِهِ العراقيّ إبراهيم الجعفري: "لا نقبل فيدراليّة ولا هذه المخالفات للدستور السوريّ, عليهم أنْ يدفعوا ثمنَ التمسّكِ بالوهمِ الأمريكيّ إذا ما قرّروا ذلك."
بواسطة : ADONAI
 0  0  616
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 14:52 الأربعاء 22 مايو 2019.