• ×

قائمة

مديرية الموارد المائية بالحسكة تحذر من فيضان جديد للخابور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
artafm.com حذرت مديرية الموارد المائية التابعة للحكومة السورية في الحسكة، السبت، الأحياء الواقعة على ضفاف نهر الخابور من فيضان محتمل خلال اليومين القادمين.

وقالت مديرية الموارد المائية، لآرتا إف إم، إن مستوى تدفق مياه نهر الخابور قد يرتفع خلال اليومين القادمين نتيجة ارتفاع مستوى تدفق نهر "الجرجب" في ريف تل تمر إلى 85 متراً مكعباً في الثانية.

وكان نحو 38 منزلاً في حيي الميرديان والنشوة الشرقية وقسم من حي غويران الشمالي قد تضرروا في 15 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، بسبب فيضان نهر الخابور.

وكانت مديرية الموارد المائية قد ذكرت أن فيضان نهر الخابور حدث بعد ارتفاع مستوى تدفق مياهه في الحسكة ووصوله إلى 135 متراً مكعباً.

هذا وتسبب الفيضان بنزوح العديد من سكان هذه الأحياء إلى مناطق بعيدة عن مجرى نهر الخابور، وسط مطالبات الأهالي مجلس مدينة الحسكة الحكومي بتعويضهم عن اﻷضرار التي خلفها الفيضان.

وشهدت محافظة الحسكة هطول أمطار غزيرة خلال الشهرين الماضيين، أدت إلى حدوث فيضانات في بعض المناطق خلفت خسائر مادية.

إلى ذلك حذرت الأمم المتحدة، الجمعة، من أن موجة الجفاف التي تشهدها سوريا ستؤثر على نحو 5.5 مليون شخص يقطنون في شمال شرقي البلاد.

وأوضح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، خلال مؤتمر صحفي، أن هؤلاء الأشخاص يعانون من انعدام الأمن الغذائي ويحتاجون إلى المساعدة العاجلة.

وأضاف، دوغريك، أن أكثر من 90% من الأسر التي تعيش شمال شرقي سوريا تنفق نصف دخلها الشهري أو أكثر على الغذاء.

وأشار المسؤول الأممي إلى تحسن حالة الأمن الغذائي في مناطق أخرى من سوريا خلال العام الماضي، لافتاً إلى أن الأعوام الفائتة شهدت تراجعاً في إنتاج محصولي القمح والشعير في البلاد.

يذكر أن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "فاو"، كانت قد ذكرت في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، أن إنتاج القمح في سوريا سجل أدنى مستوى له منذ 29 عاماً، بسبب موجة الجفاف والحرب.
بواسطة : ADONAI
 0  0  76
التعليقات ( 0 )