• ×

قائمة

قداس عيد الميلاد في كاتدرائية مار جرجس البطريركية - دمشق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II On December 25, 2018, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II celebrated the Christmas Holy Qurobo at St. Georges Patriarchal Cathedral in Bab Touma – Damascus.

Their Eminences: Mor Timotheos Matta Al-khoury, Patriarchal Vicar in the Patriarchal Archdiocese of Damascus, Mor Timotheos Matthew, and Armenian Orthodox Archbishop of Damascus Armash Nalbandian, assisted His Holiness in the Holy Qurobo.

His Excellency Dr. Hammoudeh Sabbagh, Speaker of the Syrian Parliament, attended the Holy Qurobo.

In his sermon, His Holiness said that our Lord Jesus is “the King who has no like, for His kingdom is not of this world; He is a King who does not wait for anyone to serve Him, for He came to serve our humankind”; he added “He is the King who seeks not war or injustice or oppression, but always calls for peace and love; this is why Isaiah calls Him the Prince of Peace”.

His Holiness invited all the faithful to “rest assured reciting the words of Job the righteous while in hardship: ‘I know that my Redeemer lives’ (Job 19:25). Let is surrender our lives to Him for whoever seeks Him shall never be disappointed”.

At the end of his sermon, His Holiness prayed for all who suffered the evil of wars in Syria and throughout the Middle East. Then, he offered Christmas greetings to all Syriac Orthodox faithful and all Christians in Christmas.

صباح يوم الثلاثاء 25 كانون الأول 2018، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بقدّاس عيد الميلاد في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في باب توما بدمشق.

عاون قداسته أصحاب النيافة المطارنة: مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركي، ومار تيموثاوس ماثيو، ومطران الأرمن الأرثوذكس في دمشق أرماش نلبنديان.

حضر القدّاس سيادة رئيس مجلس الشعب السوري الدكتور حموده صبّاغ.

وفي موعظته، قال قداسته عن الربّ يسوع: "هو الملكُ الذي لا يشبه أيّ ملك آخر، لأنّ مملكته ليست من هذا العالم. هو ملكٌ لا ينتظر الخدمة من أحد، بل هو مَن يخدِم الناس"، وأضاف "إنّه الملك الذي لا يسعى إلى الحرب والظلم والقهر، بل يدعو على الدوام إلى السلام والمحبّة حتّى أنّ إشعياء النبيّ يدعوه "رئيسَ وأمير السلام"".

ودعا قداسته الجميع قائلاً: "فلنطمئنّ إذاً، أيّها الأحبّاء، مردّدين ما قاله أيّوب الصدّيق في وسط ضيقته: "أمّا أنا، فقد علمْتُ أنّ مخلّصي أو وليّي حيٌّ" (أيوب ١٩: ٢٥). ولنسلِّم بين يديْه حياتَنا لأنّ مَن يتّكل عليه لا يخيب".

وفي ختام موعظته، رفع قداسته الصلاة من أجل كلّ مَن أصابَتْه ويلاتُ الحرب في سوريا الشرق الأوسط، وتوجّه بالتهنئة لأبناء الكنيسة السريانية في العالم أجمع، وللمسيحيّين عامّةً.

وخلال القدّاس، أقام قداسته طقس الزيّاح الخاصّ بعيد الميلاد

image
image
image
image
image
image
image
بواسطة : ADONAI
 0  0  192
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 03:42 الإثنين 17 يونيو 2019.