• ×

قائمة

الى أحبار الكنائس في اسبوع الوحدة. وحدة كنائسنا لقضية بقائنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نصلي كل عام من أجل وحدة كنائسنا؟
ثم ماذا بعد؟
نحن ننقرض . من تهجير واقتلاع الى هجرة وتذويب الى ابادة،
وصلنا الى اليأس. نفقد الرجاء.
نحن في تراجيديا. سننتهي دون ضجة.
كيف نحمي لبنان الوطن الرسالة بسيادته واستقلاله والحريات؟ ونبقي شبابنا هنا؟
أيّ نظام أيّ رؤية أي نهضة وأيّ دور؟
كيف نحافظ على آخر من يشهد لتاريخنا في طورعابدين في تركيا؟
كيف نوقف نزيف أبنائنا من القامشلي والجزيرة وحلب وحمص في سوريا؟
وكيف نشارك في مستقبلها؟
كيف ينتهي الإرهاب ضد الاقباط في مصر؟ هل نحلم لهم بالمساواة والمواطنة الحقة؟
كيف نحصِّن سهل نينوى وأهله المتروكين للقدر؟
كيف نعيد المطرانين الأيقونتين من أسرهما؟ ما هذا السرّ العجيب؟
كيف نحمي النازحين والفقراء والمهمّشين، الرازحين تحت ضغوط الحياة؟
كيف نخلق أملاً جديداً لشعوبنا التي لا تفكر إلا بأرجلها الآن؟
هذه صلاتنا. أحبارنا!
إنها قضية نضال لشعوبنا وقومياتنا واثنياتنا وهوياتنا في شرق يجرونه نحو
الهاوية والجحيم!
إنه عبء التاريخ. كي لا يمحونا أحد من الجغرافيا والشرق!
وحتى لا يُقال لا أثر لنا إلا الاطلال.

حبيب افرام
رئيس الرابطة السريانية
أمين عام اللقاء المشرقي
بواسطة : ADONAI
 0  0  61
التعليقات ( 0 )