• ×

قائمة

قامشلي زالين ايام زمان... الجزء الأول... وذكريات مدرسة فارس الخوري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سمير شمعون أن تكون من احفاد حمورابي... اول مشرع في التاريخ...
ليس هناك قمة أعلى... يصعد لها الإنسان.
... شعوب ثقافتها الحياة ...وافعالها بناء الحياة... هؤلاء كانوا احفاد اشور...علامة فارقة في التاريخ... إنهم فخر للتاريخ .
كانت تل تمر صحراء قاحلة عام ١٩٣٣م ، قبل وصول الاشوريين منفيين إليها من مذابح سيميلي، تم القائهم هناك ،وتركوا لمصيرهم كي يموتون ... فزرعوا الحياة ... وصنعوا واحة خضراء ... في الصحراء... ولا زالت واحة خضراء، فعندما كنا نسافر عبر الحسكة لدمشق ، بعد الحسكة كانت الاراضي صفراء قاحلة، وفجأة نجدها اصبحت الارض خضراء ،وفيها شجر ،فنعلم اننا دخلنا حضارة الآشوريين.
وقبل سيميل كانت مذابح هيكاري، وقبلها وقبلها .....وووو، منذ اكثر من عشرة قرون ،وذكرياتنا في ارضنا التاريخيةمع الغزاة، كلها مآسي احزان وكوارث، فكان الناتج الطبيعي، لهذه الذكريات، هوطفو ذهنية الرحيل اقل الخسائر، وبالتالي خلو غالبية المدن من شعبها الحقيقي، في العصر الحديث .
ومن الكمبات انطلق جزء من الشعب الاشوري، الى القامشلي زالين، وبنوا حي الآشوريين، هو الحي الوحيد بهذا الاسم في كل بلدان العالم، التي يتواجد فيها الشعب الاشوري.
تم بناء وتأسيس هذا الحي من قبل ابنائه، الذين هربوا وفروا من مذابح سيميل ، التي دبرت بحقهم من قبل الحكومات وبعض شعوب المنطقة، في بلاد ما بين النهرين ، وبتطنيش ومباركة، من انكلترا المستعمر القديم.
كان يجمع هذا الحي ، جميع مكونات الشعب الاشوري ، من العشائر (التياري والتخوما والباز والجيلو ) وما يتفرع من كل منها من تقسيمات وفروع وقبائل اخرى .
وكعادة الشعوب المسيحية ، عندما تكون في مكان تبني كنيسة ، ومدرسة لتعليم التربية وكافة العلوم ،عاش هذا الشعب في الحي المذكور، كأسرة واحدة متكافلة متضامنة، حيث بتكاتفهم ووحدتهم وجهود سواعدهم الخيرة .تبرع احد المؤمنين بارض لبناء الكنيسة والمدرسة وهو الشماس متى داؤود .
بنوا كنيستهم باسم الملفان مار افرام، وبعدها بنوا لاولادهم وللاجيال القادمة مدرسة باسم فارس الخوري ،كان ذلك عام 1959 م ، وكان ذلك ايام الوحدة، وطبعا عبد الناصرلم يوافق على افتتاح مدارس خاصة جديدة للمسيحيين، فقد كان لديه مخطط كبير ومشروع اخر ، وعندما جائت اللجنة لاغلاق المدرسة ، اتفقت لجنة المدرسة ،مع لجنة مدارس السريان ارثوذوكس ، على ان مدرسة الآشوريين ، فرع تابع لمدارس السريان ارثوذوكس ، وعدا الموضوع على خير ، ولتدارك الموضوع، اضطرت لجنة الكنيسة ( ايشايا كندو وجورج يونان )، الذهاب الى دمشق، وزيارة السيد سهيل ابن فارس الخوري، ليتوسط لهم وبان المدرسة ستكون باسم والده فارس الخوري ، كونه كان بطل التحرير من فرنسا، وبدا باجراءاته وحصل لهم على الموافقة، من وزارة التربية والتعليم .
وبدات الدراسة فيها بشكل نظامي ، العام الدراسي 1961-1962 .تخرج من هذه المدرسة عشرات الاطباء والمهندسين والمحامين والاساتذة والمهنيين، ولا زالت الكنيسة والمدرسة تمارسان نشاطاتهماحتى يومنا هذا، ولو بشكل اقل بكثير من الوتيرة السابقة، وذلك لهجرة اغلب ابناء هذا الحي الى الخارج لاسباب مختلفة .
وعند وصولهم بدأوا البحث عن العمل في القامشلي زالين، فمنهم من تطوع في عسكر فرنسا ، فكانوا السرجان واليوتنانت، ومنهم من عمل بكجي ونذكر منهم :
_يوحنا خوشابا :تعين عام 1945 واستقال عام 1953وكان يحرس من مدينة الشباب ولغاية معمل البوزوهو ملك بيت لولى
_ حنا بنيامين :كان حارس
حنا ابن نوياوالده يان يعمل بالمشفى
_ زيا الاشورى :وكان مكان حراسته على شارع الوحدة عند مكتبة قنشرين حاليا. ولاحقا اصبح شرطيا.
_وردا ابو ايشو ..
_ابو اندراوس : منزلهم بالحارة الغربية.

كان يتميز هذا الحي، بمشاركته الفعالة والمميزة لكل النشاطات الاجتماعية والدينية والوطنية، التي كانت سائدةفي القامشلي زالين انذاك ، من فرق كشفية، والفرقة الموسيقية النحاسية، وفرقة الفلكلور الاشوري للفنون والرقص، التي كانت ولا زالن تبهر المشاهدين في كل النشاطات المحلية والدولية، وفريق رياضي لكرة القدم باسم فريق فارس الخوري ، الذي كان احد اقوى الفرق الشعبية في مدينة القامشلي .
عاش ابناء هذا الحي، اكثر من ثمانية عقود ضمن اجيال متعاقبة، يشاركون بعضهم البعض، في الافراح والاحزان كاسرة واحدة، لاغين كل الحواجز، التي كانت قائمة بين عشيرة واخرى، وادى ذلك الى خلق لهجة لغويةاشورية خاصة، يتكلمون اشوريين زالين بها، وكانت تختلف قليلا عن اللهجة الاشورية في الكمبات، وتختلف عن لهجات العشائر، بحيث عندمايتكلم ابن هذا الحي يعرف بانه ابن حارة الاشورية من زالين .
لكن للاسف الشديد ،شاءت الاقدار وفرقهم الزمن تدريجيا، فرحلوا الى بلاد الغرب، لم يبق في هذا الحي، الا بضع عائلات يعيشون الماضي بالقه وذكرياته الجميلة، فالقسم الاكبر هاجر الى الولايات الامريكية وتحديدا مدينة شيكاغو، وكندا تورونتو والبعض الى استراليا والبعض الاخر الى اوروبا .
دائما عندما يذكر اسم ، مدرسة فارس الخوري في القامشلي زالين ، مباشرة يترافق ذلك مع ذكر المدرسات والمعلمات :
خاتون ،ونادية، وشالم ،ورمزية ،وبابانا ووووو والاستاذ جميل ،والاسماء ليست للحصر ولكن للذكر فقط ، وقد كان هناك الكثير من الجنود المجهولين ، اللذين كانواخلف استمرار المدرسة،ونذكر منهم (جورج يونان) و(عمانوئيل خوري ) الذي، عندما يكون مع لجنة التبرعات مقابل التقويم السنوي، كان ما يجمع اضعاف مضاعفة ، مقارنة مع ما كان سيجمعونه اللجنة بدونه، وطبعا لاستمرار المدرسة.
ملفونيتو المعلمةخاتون حنا: كل حياتها كانت ، حب وتضحية من أجل الطائفة والكنيسة ومدارسها، وكانت الرائدة والمناضلة في سبيل ، بقاء المدرسة واستمراريتها ، مع زميلاتها وزملائها، لقد انجزوا وقاموا باعمال جبارة ،وكانت اول من رفضت التثبيت بالتعليم ،كي لا تصبح المدرسة مجبرة، للالتزام بما ينجم عن ذلك ، وتبعت خطوتها كل اسرة المدرسة التعليمية، ولكن من خلال بحثي ، عن المعلمة خاتون، وعن منحى خطها البياني في العطاء ، والتفاني والإخلاص في التدريس ، وهذا الاندفاع الكبير لمصلحة شعبها ، تفاجأت ويمكن ان يتفاجأ معي ،كل من يعرف مثلي بأن المعلمة خاتون حنا ،التي قضت كل عمرهامن عام (١٩٦٥ _ ١٩٨٨م )، بين اسوار مدرسة فارس الخوري ، لم تكن اشورية الطائفة.
الملفونيتوالمعلمة رمزية: ايضا كانت احد رموز العطاء والتضحية، في سبيل بناء الاجيال في مدرسة فارس الخوري ، بتربيتهم و تعليمهم و تثقيفهم ،من الناحية القومية حيث كانت من اهم الناشطين في المنظمة الآشورية الديمقراطية ،فربت اجيال على حب القومية .
شالم ايشايا : إنها معلمة الأجيال ،كانت كتلة من النشاط ، كانت كتلة من التضحية، من العطاء، بدأت بالتعليم عام 1967,1968 وحتى 2006,2007 لمدة 39 عام حتي تقاعدت .وكانت محاسبة نزيهة للمدرسة والآن تعيش في شيكاجو .
اكسينيا ايوان : احد اركان ، بناء مدرسة الاشوريين مدرسة فارس الخوري، ابتدأت التدريس 1966_1967)حتى العام 1973 تزوجت الى لندن ، وحاليا هي في شيكاغو .
الخوري يوحنا : الذي عمل بصمت ويد بيد ، مع كادر اسرة المدرسة،
كانوا الكل عائلة واحدة يدا واحدة، هدفها استمرار العلم والتربية، استمرار مدرسة فارس الخوري، وضحوا لذلك ،
ليستمر العلم والتعليم ، في مدرسة الأشوريين مدرسة فارس الخوري.
وقد تم تحديد رواتب المدرسين من قبل التربية بحسب المؤهل العلمي ، ولكن واردات المدرسة لم تكن تسمح بذلك ، فكانوا المدرسين واولهم المدرسة خاتون حنا والمدرسة ناديا والاستاذ جميل قد وافقوا ، ووافق الكل ايضا أن يتقاضون الراتب كامل ويوقعون على ذلك ، ويعيدون للمدرسة جزء منه ، وبالاضافة لذلك لم يكونوا يتقاضون رواتب بالصيف ، عندما تكون المدرسة مغلقة،وذلك لتبقى منابر العلم والثقافة والتربية مفتوحة ،هذه هي ثقافة الشعوب الزالينية اينما كانت واينما تكون.
إنني اوثق تلك التفاصيل ، عن تلك الحقبة الرائعة من تاريخ مدرسة فارس الخوري مدرسة الآشوريين ، فاستمرار التاريخ يجب ان يكون له ذاكرة تدونه، من قبل من عاشوا المرحلة، قبل ان يضيع في زوايا التاريخ، ليتلقفه آخر ويملئ الصفحة كيفما شاء .

الصورة رقم ١:وقوفا من اليمين : ايفلين زوجةبوبو .خاتون .شالم . فلورا بنت اكسينيا .اكسينيا .بثينة خطيبة المدير .المدير حسن الاحمد
بنت حماه للمدير .
جلوسا من اليمين : ناديا .رمزية
الصورة رقم ٢: قرية اشورية في الجزيرة على ضفاف نهر الخابور وقد شيدتها الامم المتحدة .
الصورة رقم ٣: باب المدرسة 25 .2 .1968
الصورة رقم ٤: الكادر التدريسي الذهبي ... الكادر التدريس الحلم ... كادر العطاء والتضحية... الكادر الخالد الذي وضع ...اقوى اساس لمدرسة ستعيش الى الابد.
المعلمات جلوسا من اليمين :
خاتون حنا . ناديا يعقوب . اكسينيا ايوان . رمزية يونان كيفركيس . شالم ايشايا
المعلمين وقوفا مع بعض اعضاء لجنة المدرسة :
جميل ابراهيم. بابانا صبرو .نافع الحجازي .شليمون طاليا .المستخدم جورج زندو .
موشي ميرزا . عمانوئيل خوري
الصورة ٥: طلاب مدرسة فارس الخوري الخاصة بالقامشلي من صف الحضانة وحتى الصف السادس 25 شباط عام 1968
الصورة رقم ٦: الصورة من مسرحية (عمو بحدي فل جعدي) ، 1 حزيران 1970، وفيها يظهر الجالسون :
المختار خوشابا . الفنان زيا بنيامين مرادكل. الاستاذ الياس حنا(صاحب مؤسسة الياس حنا الخيرية لاحياء اللغة والتراث)
البير خوري . اندراوس سلمون
شباب الفرقة من الخابور اما بنات الفرقة. شالم ايشايا .يونية عزيز. يونية موشي
_ الشكر لمن ساعد بوضع الملف بين في ايادي التاريخ:
_للمعلمة الفاضلة خاتون حنا، التي جعلت هذا البوست وثيقة تاريخية ،لمرحلة هامة من تاريخ القامشلي زالين.
_ ولكل من اخذنا منه المعلومات ، ولم اعرف اسمه
 لمعلمات من اليمين :  خاتون حنا . ناديا يعقوب . اكسينيا ايوان . رمزية يونان كيفركيس . شالم ايشايا  المعلمون مع بعض اعضاء لجنة المدرسة :  جميل ابراهيم. بابانا صبرو .نافع الحجازي .شليمون طاليا .المستخدم جورج زندو . موشي ميرزا . عمانوئيل خوري
لمعلمات من اليمين : خاتون حنا . ناديا يعقوب . اكسينيا ايوان . رمزية يونان كيفركيس . شالم ايشايا المعلمون مع بعض اعضاء لجنة المدرسة : جميل ابراهيم. بابانا صبرو .نافع الحجازي .شليمون طاليا .المستخدم جورج زندو . موشي ميرزا . عمانوئيل خوري
  طلاب مدرسة فارس الخوري الخاصة بالقامشلي من صف الحضانة وحتى الصف السادس 25 شباط عام 1968
طلاب مدرسة فارس الخوري الخاصة بالقامشلي من صف الحضانة وحتى الصف السادس 25 شباط عام 1968

image
بواسطة : ADONAI
 0  0  126
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 06:46 الثلاثاء 23 أبريل 2019.