• ×

قائمة

قداسة سيدنا البطريرك في افتتاح قناةSuboro TV البطريركية: "اليوم، من أعالي هذه الجبال الشامخة، تنطلق قناة SUBORO TV "صدى أنطاكية" لتحلّق فوق أرز لبنان الباسق حاملة معها كلمة الله متجسّدةً في روحانيّتنا المشرقية وتقاليدنا الأنطاكية الرسوليّة"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II On Monday March 25, 2019, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II officially opened the studios of the Patriarchal TV Channel Suboro TV. The opening was attended by His Holiness Catholicos Aram I, Armenian Orthodox Catholicos of the Great House of Cilicia, and His Beatitude Syriac Catholic Patriarch of Antioch Mor Ignatius Youssef III Younan, as well as Archbishops and officials and workers in the field of the media.

After inspecting the studios and the diverse parts of the new TV channel, their Holinesses and Beatitude were briefed on the different stages of work in Suboro TV. His Holiness then conducted the service of the blessing of the new studios. At the end of the service, their Holinesses and beatitude blessed the water which was spread in the new offices of the headquarters of Suboro TV.

Then the official inaugural ceremony was conducted in the great hall where the executive director of Suboro TV spoke and introduced the diverse programs that will be broadcasted on the channel.

His Eminence Mor Anthimos Jack Yacoub, Patriarchal Vicar for Youth Affairs and Religious Education, and Mr. Majed Bou Hadir delivered speeches on this occasion.

In his speech, His Holiness congratulated the faithful of the Syriac Orthodox Church on the opening of Suboro TV “Voice of Antioch” which “carries a great message and mission: to spread the good news that the Lord Jesus called His disciples to carry to the entire world, the good news of the salvation of men… and it expresses the authenticity of our spiritual heritage and of belonging to the apostolic see established by St. Peter in Antioch”.

His Holiness added: “Today, from the high mountains, Suboro TV “the Voice of Antioch” is launched over the cedars, carrying with it the word of God through our oriental spirituality and apostolic Antiochian traditions. It carries the good news not only to every Syriac person, but to every human being wherever he is. Man was always the pivotal center of God’s care: for his sake, God created everything in this world. Out of our conviction that every human being is important, we decided that the mission of Suboro TV is: building Man”.

At the end of the ceremony, His Holiness received the congratulating people who shared their enthusiasm on the opening of this new TV channel for the glory of God and the growth of the Holy Church.

مساء الاثنين 25 آذار 2019، وعقب انتهاء قدّاس عيد البشارة، توجّه قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، ومعه قداسة الكاثوليكوس آرام الأول كاثوليكوس بيت كيليكيا للأرمن الأرثوذكس، وغبطة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، ولفيف أصحاب النيافة والسيادة المطارنة وجمع الرسميين والإعلاميين والمؤمنين إلى استديوهات قناة SUBORO TV حيث قطع قداسة سيدنا البطريرك الشريط معلنًا انطلاق بثّ القناة رسميًّا.

وبعد جولةٍ في أقسام الاستديو، تعرّف فيها أصحاب القداسة والغبطة على سير العمل في القناة، أقام قداسة سيدنا البطريرك خدمة مباركة مقرّ القناة. وفي ختام الخدمة، بارك قداسته ومعه صاحبَي القداسة والغبطة، المياه، وقام بمباركة المقرّ به برسم إشارة الصليب في مختلف أقسامه.

ثمّ توجّه الجميع إلى صالة الاحتفال الكبرى، حيث أُقيم حفل افتتاح القناة.

بدايةً، ألقى نيافة المطران مار أنتيموس جاك يعقوب، النائب البطريركي لشؤون الشبيبة والتنشئة الدينية، كلمةً أكّد فيها أنّ غاية قناة SUBORO هو "نقل البشارة وإيصال الكلمة التي تُجدّدُ الإنسان الفرد ليكون ملحًا في الأرض ونورًا للعالم، فينطلق من بُنيان ذاته إلى بناء المجتمع، وبذلك نُطبّقُ ما قاله الربُّ يسوع "أَعْطُوهُمْ أَنْتُمْ لِيَأْكُلُوا" (متى 14: 16)". واعتبر نيافته أنّ الكنيسة تنظرُ "إلى وسائل الإعلام على أنَّها "هِباتٌ من الله" وأنّها أدواتٌ رائعةٌ موضوعةٌ في مُتناول النّاس بوسعها أن تكون فاعلةً إذا ما استُخدِمَت استخدامًا حسنًا مُعلنَةً بروح الحقّ والحرّية والعدالة والسلام والخلاص والفداء بين أبناء الأسرة الإنسانية".

بعدها، ألقى الإعلامي الأستاذ ماجد بو هدير كلمةً تساءل فيها: "ماذا ننتظر من فضائية جديدة تسير في خضمّ قرن واحد وعشرين يكتظ فضاؤه بكلّ أثيرٍ يهدف إلى ما يهدف؟" فأجاب "الجواب هو لأننا من أهل الانتظار الواثق بأنّ فجر الكلمة هذا سوف ينبلج باقيًا في حالة شروق ولا غروب، فإنّ انتظارنا هو في مكانه، وهو لن ينفكّ متحوّلاً إلى افتخار". وتابع: "نحن اليوم مع نور SUBORO TV وفي غمرة الألفية الثالثة من العهد الجديد نستمدّ من هذا النور الجديد هديًا جديدًا في كلّ مرّة سوف نلتحم مع أثيرها، لكيما تشخص الحقيقة المدوّية أبدًا أنّنا من الآب ننطلق، معه نسير وإليه نذهب". وفي ختام كلمته هنّأ بو هدير الكنيسة السريانية على افتتاح قناتها البطريركية شاكرًا قداسة سيدنا البطريرك على دعوته لإلقاء كلمة بهذه المناسبة.

وبعد وقفةٍ من الترانيم السريانية بصوت الفنان السرياني الأستاذ يعقوب شاهين، قدّم الإعلامي الأستاذ جو لحود، المدير التنفيذي لقناة SUBORO TV، كلمةً عرّف فيها بالقناة وبأهدافها وبرامجها، فاعتبر أنّ سوبورو تي في "ستدخل بيوتكم، وهي تعرف تمامًا ما همّكم وما حاجتكم" وأردف "في زحمة إعلام اليوم وفوضى الوسائل الحديثة، بات من الضروري لعائلاتنا أن تجد شاشةً لا يخجل فيها الأب من مشاهدة برامجها مع أولاده". وتابع مؤكّدًا أنّ "SUBORO شاشةٌ في البدء والختام لنصلّي ونسّبح ونطلب ونشكر الله القدّوس". ثمّ قدّم الأستاذ جو للبرامج التي ستُعرض على القناة في الفترة القادمة، شاكرًا قداسة سيدنا البطريرك على ثقته، وجميع أفراد فريق عمل القناة على تعاونهم وجدّيّتهم في العمل والأداء.

ختامًا، ألقى قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني كلمةً بهذه المناسبة التاريخية هنّأ فيها أبناء الكنيسة السريانية بافتتاح فضائية SUBORO TV البطريركية "صدى أنطاكية" التي "جاءت تحمل رسالة بل مسؤولية كبيرة: ألا وهي نشر البشارة التي دعا الربّ يسوع رسله ليحملوها إلى الخليقة كلّها، بشارة خلاص الإنسان... ولتعبّر عن أصالة انتمائنا الروحيّ لذلك الكرسي الرسولي الذي أسّسه مار بطرس هامة الرسل في مدينة أنطاكية".

وتابع قداسته: "واليوم، من أعالي هذه الجبال الشامخة، تنطلق قناة SUBORO TV "صدى أنطاكية" لتحلّق فوق أرز لبنان الباسق حاملة معها كلمة الله متجسّدةً في روحانيّتنا المشرقية وتقاليدنا الأنطاكية الرسوليّة، تنقلها إلى كلّ سريانيّ، لا بل إلى كلّ إنسان أينما وُجِد في هذه المسكونة. فلطالما كان الإنسان هو مركز اهتمام الله: من أجله خَلَقَ – تبارك اسمه – كلَّ شيء في هذا العالم. فانطلاقًا من قناعتنا بأهميّة هذا الإنسان، كلّ إنسان، قرّرنا أن تكون رسالة SUBORO TV بناء الإنسان".

في الختام، قام قداسة سيدنا البطريرك ومعه غبطة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، قالب الحلوى بالمناسبة، وتشارك الجميع بالاحتفال بهذا المشروع الرائد آملين أن يرمي أوّلاً وأخيرًا إلى مجد اسم الله القدّوس وإعلاء شأن الكنيسة المقدّسة.

image
image
image
بواسطة : ADONAI
 0  0  183
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:35 الثلاثاء 18 يونيو 2019.