• ×

قائمة

المحبة والمعرفة تتعانقان..!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأب رابولا صومي .
المحبة والمعرفة تتعانقان..!!
ܚܘܽܒܳܐ ܘܝܺܕܰܥܬ̣ܳܐ ܡܶܬ̣ܥܰܦܩܢ.!!
حوبو وإيدَعثُو مثعافقون.
HUBO WIDATHO METHAFKON
Love and knowledge embrace
عندما يفقد الإنسان عطية المعرفة والمشورة، المقرونة بالحكمة السماوية مع المحبة الإلهيّة، فيصل المرء إلى طريقِ مسدود نتائجه قد تكون وخيمة.
بل ويتجرّد من عقيدة الايمان القويم الذي هو من علامات الزهد الحقيقي، ومن مخافة الرب التي جعلها أساس الحكمة والمعرفة المُطلقتين كقول الوحي الإلهي على لسان الحكيم سليمان قديما:" مخافة الرب رأس المعرفة، أما الجاهلون فيحتقرون الحكمة والأدب."(امثال 1: 7)
لربما تعلمها سليمان من والده داود الملك والنبي كما ورد في سفر المزامير قائلا:" رأس الحكمة مخافة الرب، فطنةٌ جيدةٌ لكلِّ عامِليهَا. تَسبِيحُهُ قائمٌ إلى الأبد.") مزمور 111: 10) كما يحدثنا يشوع بن سيراخ عن امومة الحكمة،إذ يدعونا عن كيفية الإهتمام برعاية أبنائنا الروحيين والجسديين وعن قداسة إخوتنا قائلا :" رأس الحكمة مخافة الله، أنها تولد في الرحم مع المؤمنين وجعلت عشها بين الناس. مخافة الرب هي عبادته عن معرفة."(يشوع بن سيراخ 24: 16)
ومن هذا المنطلق أدرك مار افرام السرياني السوري شمس السريان- أفريمان شمش سوريويى، أن العلم والحكمة مبدأان لا ينفصلان عن الايمان والمحبة، بعد أن درس حكمة الله ومعرفة الله ومخافة الله وحكمة العالم ليلاً ونهاراً في كتابهِ المقدس وشخص أنبيائهِ وأتقيائهِ فأطلق لسانه هذا القول قائلا:" الحكمة أفضل من السلاح ...... والعلم أهم من المال (الثروة). ܚܶܟ̣ܡܬܳܐ ܡܝܰܬܰܪ ܡܶܢ ܙܰܝܢܳܐ، ܘܝܘܠܦܳܢܳܐ ܛܳܒ ܡܶܢ ܟܶܣܦܳܐ (ܡܳܡܘ̣ܢܳܐ)"
HECHMTHO MIATAR MEN ZAINO, WIOLFNO TOB MEN KESFO - MOMONO
إلى هنا أعاننا الرب
ܪܒܢ ܪܒܘܠܐ ܨܘܡܐ
الاب رابولا صومي
السويد: الخميس 5 كانون الاول،ديسمبر 2019م
بواسطة : sargon
 0  0  169
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 18:43 السبت 18 يناير 2020.