• ×

قائمة

كيارا لوتشى ... طوباوية بعمر 19 عاماً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 "لم يعد فيّ شيء سليم، ولكني ما زلت أملك قلباً ينبض بالمحبة!"، بهذه الكلمات عبرّت كيارا لوتشى بادانو، الشابة ذات الـ19 عاماً، عن تقبلها الكامل لمشيئة الله في حياتها ومرضها وألمها الناتج عن مرض السرطان. كيف لا، فما الجمل الروحية الذهبية هذه، إلا انعكاس لما كانت تعيش لأجله.



ستحتفل الكنيسة الجامعة، يوم السبت الموافق الخامس والعشرين من شهر أيلول، بتطويب كيارا لوتشى بادانو، ابنة حركة الفوكولاي، في روما، والتي استطاعت أن تجعل من خبرتها مع الألم مفتاحاً لدخول السماء.



يقول مطران أبرشية منطقة أكوي، حيث نالت كيارا سر التثبيت: "يبدو لي أن حياتها ذات مغزى، وخصوصاً للشباب. نحن اليوم بحاجة إلى القداسة. نحن بحاجة إلى من يرشد شبابنا ليجدوا الطريق والهدف، وسط تساؤلات كثيرة حول الفشل والألم والموت".



فيما يلي نبذة مختصرة عن حياة الطوباوية الجديدة كيارا لوتشى بادانو (1971-1990):



ولدت كيارا في ٢٩ تشرين الأول عام 1971 في ساسلو، قرب سافونا، شمال ايطاليا، لأبوين انتظرا البنين لمدة 11 عاماً. ترعرعت في جو عائلي دافئ وأنشئت تنشئة مسيحية. تعرّفت على حركة الفوكولاري في التاسعة من عمرها.



في السابعة عشرة من عمرها أحست بألم في كتفها أثناء مباراة لكرة المضرب، فشخص الأطباء الداء بأنه مرض عضال. واجهت العلاجات المؤلمة بشجاعة كبيرة. فمع كل علاج جديد، ومع كل ألم جديد، كانت تصلي: "لك يا يسوع. إذا أردت أنت هذا، أريدُه أنا أيضاً!".



لم تعد قادرة على استعمال قدميها، مما تطلب تدخلاً طبياً آخر، لكن من دون نتيجة. فكانت تقول: إذا سألتموني هل أريد المشي؟ أجيبكم: لا، لأنني بما أنا عليه سأكون أكثر قرباً من يسوع.



بالرغم من تفاقم المرض، إلا أنها أبت أن تتناول جرعات أكبر من الدواء، قائلة: يجعلني المسكّن أغيب عن الوعي، وأنا أريد فقط تقدمة الألم ليسوع.



انتقلت إلى السماء في ٧ تشرين الأول ١٩٩٠ بعد أن حضّرت طريقة وداعها وفكّرت في كل شيء، من أناشيد الجنازة إلى الزهور والثياب التي طغى عليها اللون الأبيض، لأنها أرادت أن تكون كالعروس. أوصت أمها قائلة: "أمي، رددي وأنت تُحضّريني: إن كيارا لوتشي سوف ترى يسوع". وبعدها قالت: "كونوا سعداء لأنني سعيدة".



أعلنت كيارا لوتشي في تموز ٢٠٠٨ مكرّمة. وفي ١٩ كانون الأول ٢٠٠٩ أثبتت الأعجوبة والتي بفضلها ستعلن من خلالها كيارا لوتشي طوباوية.
3
http://www.abouna.org
بواسطة : Administrator
 1  0  2.4K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-09-2010 15:28 بنت طرطوس :

    بحبك ربي يعزف قلبي
    تهتف نفسي كلي لربي

    ألحان فرح وسلام
    قلبي وحبي والأيام


    محبتي اليك ربي
    ثبت قلبي بك
    أنت أيا حبيب

    أيا رفيقي في كل دربي
    وزد حبي لك
    وليس غيرك



    بحبك ربي لذ حديثي
    تشفي عظامي تحيا بفرح

    يا عزاء نفسي في الآلام
    يفيض قلبي بالسلام



    بحبك ربي أطرح خوفي
    حيث دماك بلسم روحي

    في صليب فادي الحنون
    تشفي جراحي والشجون



    بحبك ربي يحلو لنفسي
    يعلو ندائي هيا لربي
    كوني سفيرا للحبيب
    هيا اليه فهو قريب
    هيا اليه فهو قريب
    المجد لك يا سيدنا يسوع المسيح المجد لك
    كيارا لوتشي طوباوية.
    ;(
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:36 الخميس 23 مايو 2019.