• ×

قائمة

اليوبيل الفضي والذهبي للعائلات السريانية بحلب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 مساء يوم الأحد 04.10.09، ترأس نيافة المطران مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم، القداس الإلهي في كنيسة مار جرجس - حي السريان، عاونه الأب شكري توما، ومعه الآباء الكهنة: الأب الخوري جوزيف شابو، والقس جورج كلور، والقس أنطوان دلي آبو، ويخدمه شمامسة الكنيسة، وجوقة الملائكة بقيادة الملفونيثو ريما طاشجي، وخلاله ارتجل نيافته كلمة تحدث فيها: عن أعجوبة تحويل الماء إلى خمر في قانا الجليل، وأشار: إلى أنه كان أثناء القداس يتخيل نفسه وهو حاضرٌ هذا العرس، وكيف أن المدعوين كانوا مهتمين بكل الأشياء ما عدا إبداء الاهتمام الكامل والكافي لحضور السيد المسيح، فرئيس المتكأ يعاتب العريس لأنه أبقى الخمر الجيدة حتى الآن، ولكن لم يسأل عن المصدر، ولم يعطِ البُعد الروحي لحضور الله في العرس.

وهنا تساءل نيافته إذا كانت العائلات التي تحتفل اليوم باليوبيل الفضي والذهبي وضعت يسوع المسيح في وسط العائلة، ليس فقط أيام الأزمات والتجارب، وإنما في كل وقت. وشكر الذين يعملون معه ليل نهار من العلمانيين وأخذ عددهم يزداد بسبب الحصاد الكثير، وبخاصة المجالس الملية، واللجان والمؤسسات العاملة، وبصورة أخص مركز الخدمة الاجتماعية في شخص المسؤولة الملفونيثو صونيا مقديس، التي أعدت هذا اللقاء الجميل، ثم بعد ذلك انتقل الجميع إلى صالة المطران جرجس الحديثة والجميلة بديكورها وأثاثها، وهناك كان قالب الحلوى الكبير مُعّد لنيافته مكتوبٌ عليه: لأعوام عديدة يا سيدنا، وهو بمناسبة مرور /47/ سنة على انتسابه للمدرسة الإكليريكية في زحلة، وقال نيافته بلهجة متأثرة: أنه لا ينسى هذا اليوم ومنذ ذلك التاريخ وحتى الآن يشعر أن يد الله ترافقه. ثم هنأ مرة أخرى كل العائلات، ووقف مع كل عائلة ليقطع معهم قالب الحلوى بالمناسبة. هذا وقد حضر نائب رئيس المجلس الملي الملفونو المهندس ألبير مانوق وعائلته وكذلك أولاد وأحفاد المحتفى بهم.

مطرانية حلب

image

image
بواسطة : Administrator
 0  0  778
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 05:32 الخميس 22 أغسطس 2019.