• ×

قائمة

عربة العلاج بالموسيقى لطمأنة الأطفال المرضى نفسيًا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

أشرف أبوجلالة من القاهرة: تمكَّن علماء من مستشفى ماتل للأطفال التابعة لجامعة كاليفورنيا في ولاية لوس أنجليس الأميركيّة من تطوير آلة متنقلة جديدة يمكن الاعتماد عليها في توفير العلاج بالموسيقى، وذلك لمساعدة الأطفال المرضى على التكيّف مع مشاعر الخوف والعُزلة والألم التي تكون مرتبطة بتواجدهم في المستشفيات. ووصف الباحثون تلك الآلة التي أُطلق عليها وحدة آر إكس الموسيقيّة بأنها استديو تفاعلي متطور يسير على عجلات ويشتمل على كل ما هو ضروري بالنسبة للعلاج بالموسيقى، بإعدادات جماعيّة وكذلك فرديّة.

ويقول الخبراء أنّ هذا الجهاز الجديد يضم مجموعة منوّعة من الآلات الموسيقيّة، ومن بينها، الطبول ولوحات المفاتيح والجيثارات وكذلك برنامج "أبل جاراج باند" (Apple Garage band) لتسجيل الموسيقى، ومحطة خاصة بجهاز الآيبود المثبتة بالداخل، وعشرة أجهزة آيبود للتحميل، وشاشة عرض LCD كبيرة تقوم بتشغيل المئات من مقاطع الموسيقى المُصوّرة. هذا وقد أُزيح الستار عن تلك العربة المتنقلة الجديدة بصورة رسمية خلال حفل افتتاح خاص أقيم في مستشفى "ماتل" قبل بضعة أيام قليلة.

من جانبها، قالت ماري تورينا، رئيس جمعية سرطان الأطفال :" فخورون لتكاتفنا مع أصدقائنا في مستشفى ماتل وتقديم قوى الموسيقى العلاجية للآلاف من الأطفال الذين يُعالجوا بالمستشفيات في كاليفورنيا. وقد تعامل معنا فريق العمل بصورة لا يمكن تصديقها على مدار هذا المشروع، وليس لدى شك في أن تلك الآلات الجديدة ستغير حياة الأطفال المرضى من خلال برنامج آر إكس الموسيقي". كما كشفت الخبيرة في العلاج بالموسيقي، فانيا غرين، عن أنّها ستسعين بوحدة "آر إكس" الموسيقية في عملها مع الأطفال.

وأوضح الباحثون أنّ العلاج بالموسيقى يمكن أن يكون مفيدًا في أجواء المستشفيات، لأنه يساعد على تخفيف الآلام، ويُحسِن الحالة المزاجية للمرضى، كما ينشط الحركة والاتصالات، ويُهدئ أيضًا من مشاعر القلق والمخاوف، ويُشجع على الاسترخاء، وينقل للمقيمين بالمستشفى الإحساس وكأنهم في منازلهم. هذا ولا يكون المريض بحاجة لأي تجربة موسيقية أو القدرة على المشاركة في العلاج بالموسيقى.

ايلاف
بواسطة : Administrator
 0  0  1.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 08:02 الإثنين 16 سبتمبر 2019.