• ×

قائمة

سيسقط القناع عن كل من يدعي صداقتنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

أفرام: سيسقط القناع عن كل من يدّعي صداقة الأقليات المسيحية

تساءل رئيس الرابطة السريانية الأمين العام لاتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية حبيب أفرام هل هناك في كل هذا النظام السياسي اللبناني من يفكر حقاً وبتجرد بحقوق كل الطوائف اللبنانية؟ وهل من يؤمن حقاً بالمساواة بين أبناء الوطن؟ واستطراداً هل هناك من يحمل هم وقلق تمثيل الأقليات المسيحية بطوائفها الست والعلويين في الحكومة العتيدة؟

هل سيقبل فخامة رئيس الجمهورية أن يوقع على مرسوم تشكيل الحكومة دون الأقليات المسيحية رغم مناشدات كل المرجعيات الدينية والسياسية لهذه الطوائف؟

هل سيستمر الرئيس المكلّف في تجاهل حقوق هذه الطوائف رافضاً حتى فكرة 32 وزيراً لضمان تمثيل العلويين والأقليات المسيحية؟

وهل تعتبر القوى المسيحية إنها قادرة على المونة الدائمة المطلقة على أبناء طوائف الأقليات حتى دون اعطائها حتى فتات ما تستحق في الوزارة والنيابة والإدارة. وهل هكذا تفهم التضامن المسيحي ووحدة المجتمع المسيحي وهل هكذا تبرهن عن احتضانها لكل مكونات المجتمع؟

وختم أفرام إنَّ يأسنا من هذا النظام صار أعمق من أيّ طرح آخر. وسيسقط القناع عن كل من ادعى أو يدعي صداقة هذه الطوائف أو محبتها أو احترام خصوصياتها أو تطلعات أبنائها، خاصة عن الصامتين عن دعمها وتأييد مطالبها.

الرابطة السريانية

بواسطة : Administrator
 0  0  862
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 06:54 الأربعاء 19 يونيو 2019.