• ×

قائمة

اللجنة الاسقفية تنجو من حادث سير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
بعد الاجتماع الذي عقد بحضور اللجنة الأسقفية المكونة من نيافة المطران مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم متروبوليت حلب، مار فيلوكسينوس ماتياس نايش المعاون البطريركي ومار اقليميس دانيال كورية متروبوليت بيروت، بانضمام مار يوليوس حنا أيدين النائب البطريركي في ألمانيا، مع كهنة النيابة البطريركية في ألمانيا وروساء المجالس الملية وأعضاء المجلس الملي العام وبعض المؤسسات الكنسية هناك. تبين خلال الاجتماع شدة الخلاف في الرأي الذي مازال قائماً بين من يريد لألمانيا نيابة بطريركية موحدة، بدعم من اللجنة الأسقفية الممثلة بالمطران يوحنا والمطران دانيال والطرف الآخر الذي يرغب بإحداث نيابة بطريركية جديدة مقرها جنوب ألمانيا، حيث لا يحظى هذا الفريق بأي دعمٍ من المطارنة، فقط من الكنائس التسع التي ما لحقت بالنيابة البطريركية من يوم تأسيسها حتى يومنا هذا، وهي تتبع البطريركية مباشرة.

كما من المقرر أن تعود اللجنة الأسقفية إلى ألمانيا في بحر هذا الأسبوع مجدداً، للبحث في تشكيل مجلس ملي مؤقت، بحيث تأخذ الكنائس التسع التابعة للبطريركية بدمشق، موقف المتفرج دون الاشتراك في هذا المجلس، ريثما يتبلور لها عمل المجلس الملي والأعضاء المنضمين إليه.

مع العلم أن الخلاف الأكبر كان متعلقاً بالنائب البطريركي ورئيس المجلس الملي العام السيد أصلان قرطاش، حيث قام الأول بحرم الأخير من الشركة في الأسرار الكنسية ريثما يعود إلى رشده وتقديم الطاعة البنوية والاعتذار من قداسة سيدنا البطريرك عن كل ما قام به من تشويه لاسم الكنيسة السريانية الأرثوذكسية.

فالسيد أصلان قرطاش والذي حاول الاستيلاء على هذا المنصب رغماً عن أنف أكثر من ثمانين ألف سرياني يعيش في ألمانيا، سيكون خارج التشكيلة الجديدة للمجلس الملي العام.

هذا وستعود اللجنة الأسقفية إلى ديارها تمام الساعة السادسة من صباح يوم السبت 17.10.09 بعد أن تعرضت السيارة التي كانت تقلهم إلى حادث سير، إثر اصطدام سيارة أخرى بسيارتهم التي كان يقودها الأب صموئيل جوموش كاهن رعية مار بطرس وبولس في هيرني فانايكل. لكن الحمد لله على سلامتهم، لم يحدث لأي منهم أي مكروه. ونتمنى لهم العودة إلى أبرشياتهم العامرة بالسلامة.

أخبار السريان - ألمانيا

بواسطة : Administrator
 0  0  992
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 02:45 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019.