• ×

قائمة

البابا بندكتس السادس عشر يقبل استقالة البطريرك صفير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قبل قداسة البابا بندكتس السادس عشر استقالة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير التي كان تقدم بها من الكرسي الرسولي منذ مدة.



وجاء القبول الفاتيكاني في كتاب وجهه قداسته الى صفير في مكان وجوده في المدرسة المارونية في روما ضمنها شكراً للبطريرك على جهوده طوال فترة توليه سدة البطريركية على مدة 25 عاماً منذ 19 نيسان 1986.



وذكّر في الكتاب بمصادفة ذكرى مرور 1600 سنة على وفاة القديس مارون مؤكداً ان الله اختار البطريرك لخدمة الكنيسة وهو يحتفل في الذكرى الخمسين لسيامته كاهناً والخامسة والعشرين لاعتلائه السدة البطريركية.



وفي بيروت صدر عن المركز الكاثوليكي للإعلام، أنّ "أمانة سر البطريركية المارونية أعلنت أن صحيفة "اوسيرفاتوري رومانو" الناطقة باسم الكرسي الرسولي نشرت في عددها الصادر اليوم انه في تاريخ 26 شباط الجاري وجه البابا بندكتس السادس عشر كتاباً الى البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير يعلن فيه قبول الاستقالة التي كان تقدم بها غبطته".



وجاء في البيان الذي وزعه "المركز" الآتي:



"أعلنت أمانة سر البطريركية المارونية ان صحيفة "أوسيرفاتوري رومانو" الناطقة باسم الكرسي الرسولي نشرت في عددها الصادر اليوم انه في تاريخ 26 شباط 2011، وجه قداسة البابا بندكتس السادس عشر، كتاباً الى غبطة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، يعلن فيه قبول الاستقالة التي كان تقدم بها غبطته، كما ويشيد بمزاياه وفضائله.



ومما جاء في نص الكتاب: "اخترتم وقررتم بملء حريتكم تقديم استقالتكم من مهامكم كبطريرك للكنيسة المارونية في هذا الظرف الخاص. فاني أقبل الآن قراركم الحر والشهم الذي يعبر عن تواضعكم، واني على ثقة انكم ستواكبون دائماً الكنيسة المارونية بالصلاة والحكمة والنصح والتضحيات".



وقالت مصادر كنيسية مطلعة ان أمام البطريرك فترة عشرة أيام ليوجه خلالها الدعوة الى انتخاب بطريرك جديد وان احتفالات تكريمه في الخامس من أذار المقبل في اليوبيل الذهبي لرسامته كاهناً والفضي لاعتلائه سدة البطريركية ستشكل مناسبة للتشاور ما بين القيادات المارونية والمسيحية في الموعد الأفضل لتحديد التئام مجلس المطارنة والأساقفة الموارنة لانتخاب خليفة للبطريرك صفير.



وذكرت انه في ضوء هذه المشاورات التي ستكون بكركي محورها، سيتم تحديد الملائم بحيث تكون بكركي منصرفة الى عملية الانتخاب ومعزولة عن باقي مهام الدنيا الأخرى.



الكاردينال ساندري يزور لبنان



هذا ونقلت صحيفة السفير اللبنانية عن مسؤول داخل الكنسية المارونية بأن الكاردينال ليوناردو ساندري، رئيس مجمع الكنائس الشرقية الحبري، سيزور لبنان خلال الأسبوع المقبل، ليشارك في مواكبة الاحتفالات في مناسبة مرور 25 سنة على رسامة الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير بطريركاً. ولفت المصدر إلى أنه "سينقل تمنيات الكرسي الرسولي بانتخاب بطريرك ماروني يشغل كرسي انطاكية ويفعّلها ويعيد اليها الوهج والحضور. وأن يكون بطريركاً يقدّر العمل الجماعي والمؤسساتي ويكون منفتحاً على الجميع من ابنائه، فلا ينحاز الى هذا الفريق او ذاك على خلفية سياسية".



وأوضح مسؤول كنسي آخر حول زيارة الكاردينال ساندري أنه "سيزور لبنان للتأكيد على خط الكنيسة الثابت. وهو سيتمنى على المطارنة استلهام الروح القدس ليمّن عليهم ببطريرك تتلاءم شخصيته وتاريخه وأسلوبه مع متطلبات المرحلة. وعلينا ألا ننسى أن أكثر من نصف المطارنة رسمهم البطريرك صفير وأسهم بشكل أساس باختيارهم".



الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير في سطور



ولد في بلدة ريفون بقضاء كسروان في لبنان بتاريخ 15 أيار 1920. أتم دروسه الابتدائية والتكميلية في مدرسة مار عبدا في عرمون بقضاء كسروان (1933-1939)، ثم دروسه الثانوية في المدرسة الإكليريكية البطريركية المارونية في غزير (1937-1939)، وفي المعهد الاكليريكي الشرقي التابع للجامعة اليسوعية (1940-1943)، حيث تابع دروسه الفلسفية واللاهوتية (1944-1950).



سيّم كاهناً في 7 أيار 1950، وعين خادماً لرعية ريفون وأمين سر أبرشية دمشق (صربا اليوم) من 1950 إلى 1956. درّس الأدب العربي وتاريخ الفلسفة العربية والترجمة في مدرسة الأخوة المريميّين في جونيه من 1951 إلى 1961. عيّن أمين سر البطريركية المارونية، وقام بأعمالها من 1956 إلى 1961.



سيّم أسقفاً وعيّن نائباً بطريركياً في 16 تموز 1961. وفي الفترة ما بين 1974 إلى 1975 عيّن مدبراً بطريركياً هو والمطران أنطونيوس خريش، رئيس أساقفة صيدا في ذلك الوقت. ومن عام 1975 عين رئيساً للجنة التنفيذية لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان لغاية عام 1986. كما إنه كان ممثلاً لرئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان لدى كاريتاس لبنان بالفترة ما بين 1977-1986. كما كان مستشاراً للجنة الخاصة بإعادة النظر في الحق القانوني الشرقي بالفترة بين 1980-1990. وكان أيضاً مرشداً روحياً لمنظمة فرسان مالطة ذات السيادة بالفترة بين 1980-1986.



انتخبه مجلس المطارنة بطريركاً بتاريخ 19 نيسان 1986، ونصّب على كرسي أنطاكية وسائر المشرق في 27 نيسان 1986، ليكون البطريرك السادس والسبعون في سلسلة البطاركة الموارنة. شغل منصب رئيس لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان منذ 1986. وشارك في ثلاثة مجامع عامة لسينودس الأساقفة بالفترة ما بين 1986-1994. كما إنه عضو مؤسس لمجلس بطاركة الشرق الكاثوليك منذ 1991.



عيّن كاردينالاً في الكنيسة الجامعة في 26 تشرين الثاني 1994. وعيّن عضواً في المجلس الحبّري لتفسير النصوص التشريعية منذ 1994، وعضواً في المجلس الحبري لرعوية الخدمات الصحية منذ 1994.


abouna
بواسطة : Administrator
 0  0  1.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 00:16 الثلاثاء 18 فبراير 2020.