• ×

قائمة

رسالة رعوية حول الزواج لأساقفة الولايات المتحدة الأمريكية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

سيصدق أساقفة الولايات المتحدة الأمريكية على رسالة رعوية حول الزواج خلال انعقاد جمعيتهم الخريفية في بالتيمور من السادس عشر وحتى التاسع عشر من نوفمبر تشرين الثاني القادم. عنوان الرسالة "الزواج: حياة وحب في المخطط الإلهي"، تقع في سبع وخمسين صفحة وتدخل في إطار مبادرة رعوية وطنية حول الزواج أطلقها مجلس الأساقفة عام 2004، وهي موجهة للكاثوليك على وجه الخصوص ولجميع الأشخاص أيضا ذوي الإرادة الطيبة وتهدف للتذكير بتعاليم الكنيسة الكاثوليكية حول الزواج وتشير لتحديات أربع تهدّد طبيعة الزواج وغايته.

يتعلق التحدي الأول بمراقبة الولادات وما تحمل من نتائج سلبية على الفرد والمجتمع، في ما ترتبط التهديدات الأخرى بالطلاق والمساكنة، ويدفع الأبناء ثمنها بالدرجة الأولى، لكونهم يحتاجون للاستقرار، من أجل نمو متوازن. وتذكّر الرسالة بأن الزواج أساس العائلة حيث يتعلم الأطفال فضائل وقيما تجعل منهم مسيحيين جيدين ومواطنين صالحين. أما الخطر الرابع المحدق بالزواج فيرتبط بمبادرات ترمي لتشريع الاتحادات بين مثليي الجنس، لكونها تهدد النسيج الاجتماعي من خلال ضرب الأساس الذي يرتكز إليه المجتمع. هذا وتم الإعلان عن إطلاق المزيد من المبادرات المتعلقة برعوية العائلة لاسيما في إطار الاتصالات بهدف تحسيس الرأي العام حول هذا الموضوع.
راديو الفاتيكان
نقلا عن قنشرين

بواسطة : Administrator
 0  0  830
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 15:33 الثلاثاء 18 فبراير 2020.