• ×

قائمة

عائد إلى المسيحية يروى قصة مأساته وتعذيبه على يد وحوش بشرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 محاولة فاشلة لإزالة صورة السيد المسيح

كتبها أسامة عيد - الأقباط الأحرار
إحتجزوه وقاموا بمحو الصليب بحمض الكبريتيك حتى أوشك على الموت ..

مهتز مرتعش كلماته تكاد تعود قبل أن تخرج من جوفه الذى ذاق مرارة لايحتملها بشر .. مرارة الذل والمهانة على يد وحوش لا تعرف الرحمة يطلق عليهم كذباً " بشراً " هو أيمن مواليد 1985 توفى والده وهو مازال رضيعاً وأرتبطت الأم بأحد أقاربها بحثاً عن ملاذ آمن من ضربات الحياة القاسية فكان الزوج الجديد أشد قسوة.وما أن عرف أيمن الطريق إلى المدرسة حتى ذاق من زوج الام آلام بلاحدود وإنتهاكات تقشعر لها الأبدان وعجزت الام عن حماية إبنها وهنا بدأت الكارثة كان لقاء الأقباط الأحرار مع أيمن يروى ماسأته بالتفصيل علُّها تكون عبرة

الأقباط الاحرار : كيف بدأت قصتكم مع طريق الضياع ؟

بصراحة معاملة زوج أمى جعلتنى أكره المنزل لغياب الحنان والإهتمام بجانب أن حظى من التعليم كان بسيط فلجأت لتعلم وسائل أخرى لكسب الرزق

الأقباط الاحرار : هل لجأتم لأساليب غير مشروعة لكسب الرزق ؟

أيمن لا بالطبع أنا تعلمت مهنة عادية وكنت أكسب منها ولكن لم أستطع أن أوفر منها شيئاً

الأقباط الاحرار: وماهو موقف أهلك وأقاربك مامدى علاقتك بهم ؟

أيمن أنا ليس لى أهل بالمعنى المفهوم لاأحد يسأل عنى ولايهتم بى وهذا هو السبب الرئيسى فى وقوعى فريسة

الأقباط الاحرار: هل كان لك أب إعتراف ؟

كان لى أب إعتراف وكان يعرف ماسأتى ولكن للأسف فشل فى إيجاد حل لمشاكلى مع البيت خاصة وأنزوج والدتى كان سكير ومدمن ودائم الضرب المبرح لى ولوالدتى

الأقباط الاحرار: ومتى حدث تحولك للإسلام وكيف بالضبط ؟

أنا حدث لى كره شديد للمنزل فذهبت لمركز أسمه الحوامدية وهناك تعرفت على أصدقاء السوء وبدأت ماساة تحولى خاصة وأنهم عاملوننى بحب وإهتمام وأحضروا لى عربة عملت عليها ثم حدث أن فى يوم جمعة أن أصطحبونى إلى القسم وقاموا بتحرير محضر بأننى أريد إشهار إسلامى بإرادتى وعرضونى على أمن الدولة

الاقباط الاحرار: وماهو موقفك أثناء الاحداث ؟

أيمن لاشىء أنا كنت مجبر على كده مأاقدرش أتكلم خاصة وأنهم أخذوا منى البطاقة الشخصية وقابلنى مسئول أمنى كبير أعتقد أنه لواء ووعدنى بالحماية وبالفعل قاموا بإشهارإسلامى وهنا بدأت ماساتى الحقيقية


الأقباط الاحرار: كيف تم الإشهار هل تم على مراحل ؟

صدقنى الإشهار والبطاقة والفيش فى خمس ساعات فقط ذهبت بعد الإشهار إلى السجل المدنى وتم إستخراج البطاقة فى ساعة واحدة وبعد ذلك تم عمل فيش وتشبيه خشية أن أكون هارب من أحكام وتم تغيير إسمى كما هو مدون بياناتى فى البطاقة الحالية وتم أيضاً إصطحابى إلى أحد الجوامع الكبرى وتم جمع مبلغ لمساعد تى وقام أحد الشيوخ بتلك المهمة

الأقباط الاحرار: هل تم تنفيذ وعودهم التى وعدوك بها بعد الإشهار ؟

هم أعطونى مبلغ تافه حوالى 700 جنيه بينما هم جمعوا مبالغ طائلة وعرفت أن أوراقى تم إرسالها إلى دولة عربية لجمع التبرعات والكارثة إنهم حاولوا تزويجى لفتاة شككت أنا فى أمرها وتم إستكتابى شرط جزائى بخمسين ألف جنيه حتى لاأعود مرة أخرى إلى المسيحية وإلا سيكون مصيرى السجن والتنكيل

الأقباط الاحرار: هل تعرضت الى أى تعذيب أو ضرب أو إنتهاك ؟

تعرضت بالفعل للموت فبعد أن أشهرت أحضروا لى ثلاث أشخاص وقيدونى وقاموا بمحو الصليب بميه نار وبعد ذلك قاموا بتسخين مطواة قرن غزال وقاموا بكى مكان الجرح بالنار حتى لايتسمم وعشت حوالى شهر فى آلم لايحتمل إلى أن تم عرضى على متخصص وقال لهم ماحدث كان من الممكن أن يتسبب فى مقتله وتسمم جسده بالكامل

الاقباط الاحرار: وماهو رد فعلكم لماذا لم تحاول الهروب أو الإستنجاد ؟

حاولت دون جدوى وفشلوا أيضاً فى محو صورة المسيح من على ذراعى ونفس الموضوع مع الصليب على ذراعى لكبر حجمه وإستحالة محوه مع تحذيرى من عدم إظهارهم خاصة إنهم كانوا يصحبونى للصلاة بالجامع وتم نقلى بعد ذلك لمزرعة عضو مجلس شعب وحدثت مشادة معه وكاد يقتلنى وهددنى بمسدسه وهربت منه ومن رحلة الذل وقررت العودة للمسيحية حتى لوكان الموت هو النهاية فانا ميت بالحياة وأنل بعيد عن المسيح إحساس صعب ذل وقهر ومهانة لاتحتمل ولاتوصف

الاقباط الاحرار : هل حاولت الإتصال بأهلك أقاربك ؟

بصراحة أهلى غلابة ومساكين وإحتكاكى بهم سيضرهم ويبهدلهم بجانب إنهم فى حالة حزن شديد على حالى ووضعى فأنا فى موقف صعب وتسببت لهم فى فضيحة

الاقباط الاحرار : هل تعرضتم للتهديد بعد العودة إلى المسيحية ؟

أنا أعرف إنهم بيبحثوا عنى لكنى مهما حدث لن أرجع إلى طريق الموت خمس سنوانت من العذاب والذل تكفى أنا كل يوم أبكى دم على ماحدث وأتمنى أن ينصفنا القضاء

وفى نهاية الحوار مع أيمن تأكد لنا أنه يحمل فى جعبته الكثير وبين طيأت قلبه أوجاع أكثر يتمنى أن يحكيها ولكن حالته النفسية وآلامه أخرجت ما سبق بصعوبة بالغة ولكنها فى النهاية رسالة إلى كل من يفكر أن يهرب من طريق النور إلى طريق الظلام نقول له الذل والمهانة والقهر فى إنتظارك .


مخالفات بالجملة

طرحنا ظروف القضية وأبعادها على الأستاذ بيتر رمسيس النجار الذى أكد على أن أيمن تعرض لإنتهاك واضح بجانب أن إستخراج بطاقته بأسم مركب هو مخالف للقانون حيث يمنع أن يتم تسجيل إسم مركب او إسم شهرة أو أسم يخدش الأديان أو يسبب أى إهانة لصاحبه وقضية العئدون إلى المسيحية ملئية بالمواقف المشابهة والأفظع وننتظر يوم 10 /10/2009 لعل يكون يوم الحريات الدينية فى مصر

ملحوظة: جميع أوراق القضية بحوزة الأقباط الاحرار
بواسطة : Administrator
 0  0  1.2K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 10:24 الإثنين 19 أغسطس 2019.