• ×

قائمة

إنّه..... بقلم : زهير دعيم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
" 10 وَلَمَّا دَخَلَ أُورُشَلِيمَ ارْتَجَّتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا قَائِلَةً: «مَنْ هذَا؟» متى 10:21.
كنتُ هناك، وقد رأيت الحيْرة في العيون ، والأستفهام يملأ الفضاء في المدينة الخالدة المرتجّة، فحاولت ان أجيب ، فأشرت بيدي ان اصمتوا ورحتُ أقول :
- إنّه الرسّام الماهر الذي رسم البحار والمحيطات والانهار على شفاه الجبال ، ورصّع السماء بكواكب لا تُحصى ، ولوّن الخِربةَ الخاوية بألوان قوس قزح.
- إنّه الفنّان الرائع الذي عزف سيمفونيّة الكينونة من خرير المياه وشقشقة العصافير ووقع حبّات المطر على نوافذ الأزل.
- إنّه النحّات الأعظم الذي جبَلَ من التراب وجها صبوحا ولحظًا لافتًا وبسمة ريّا.
- إنّه الشّاعر المجيد الذي خطّ بدمه المهراق ملحمة الفداء الأصيل ، فجاءت وهجًا يُنير سراديب النفوس ومجاهل الأيام.
- إنّه الكاتب الرائد الذي طرّز رواية الموعظة على الجبل ، فاستظلّ بظلّها كلّ عباقرة الأدب .
- إنّه المُعلّم الانموذج الذي علّم الأجيال بالأمثال تارة والسيرة العطرة مرة أخرى ، والتعابير المفحمة ، القاطعة ، الحكيمة التي تجعلك تصرخ : يا إلهي ما أروعك !!
- إنّه الرّاعي الصّالح الذي يقود قطيعه الى المراعي الخضراء والينابيع العذبة ، حاملا على منكبيه الحمَل الأعرج ، ماسكًا بيمينه الخروف العجوز، وعيناه تصولان وتزرعان الآماد رقابة ، فقد يخرج الذئب الخاطف من خلف التلّة.
- إنه الحكيم ، عنوان كلّ فكر ومعرفة.
- إنه الملك المتواضع الذي ينحني امام عبيده فيُغسّل ارجلهم من غبار الأيام.
- إنه السخيّ الكريم الذي يُطعم الجياع من على مائدته بأشهى السمك وأطيب خبز ، وكيف لا وكلّ خيرات الدنيا ملكه ورهن إشارته؟.
- إنه الطبيب الشّافي الذي يخافه البرص وكل مرض ، ويرتعد منه الموت فيفرّ هاربًا .
- إنّه المُعزّي الذي يبلسم جروح النفوس بمرهم الهيّ.
- إنّه الاتوستراد المباشر الى السماء.
- إنّه الحقّ المُحرّر ، الذي يفكّ النفوس كلّ النفوس من رباط ووثاق الخطايا.
- إنّه الحياة بعينها ؛ بأمّها وابيها وصيرورتها ومآلها.
- إنّه الكرمة الحقيقيّة الجميلة الخضراء الدّانية القطوف ، والتي تعطينا الخمر المُصحّي العابق أبدًا بشذا الوعي.
- إنّه العريس ؛ الفتى الجليليّ الجميل ، الذي يحمي عروسه ويصونها ويتغزّل بها ويحفظها من كلّ دَنَس.
- إنه مُجترح العجائب الذي يمشي على وجه المياه ويُبكم العاصفة ويُهطل الامطار من لا غيمة !!
- إنه أسد يهوذا المهيب الذي يصل زئيرة الى بحيرة النار فترتعد فرائص ابليس وأعوانه.
- إنّه الديّان الآتي على السحاب ، والذي سيحاسب كل البشر ويعطي لكل واحد أجرته ..
- إنّه..........
ورنّت ساعة المُنبّه في جوّالي ، فقد حانت ساعة اليقظة والذهاب الى العمل ، فاستيقظت والتفتت حولي فلم أر الا زوجتي
بواسطة : Administrator
 3  0  833
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-06-2011 15:58 عبير :
    كل الأوصاف والكلمات الجميله لاتفي يسوع حقه..
    شكرا استاذ زهير على هذا التأمل الرائع
    الرب يباركك
    محبتي ..
    • #1 - 1
      06-06-2011 09:36 زهير دعيم :
      الابنة الغالية في الربّ عبير
      اشكرك من الصميم واشكر الهي الرائع الذي افتقدك انت واخوتك واخواتك وجاء بك من بعيد الى نوره العجيب.
      عبير بهذا الأله الحقّ نحن الرابحون
      الرب يباركك
      محبتي
  • #2
    10-06-2011 01:33 ميريام حايك :
    أخي الغالي زهير إنه يسوع إبن الله العلي
    إنه كل الصفات الرائع،،،ة لأنه مُبْدعها
    كم أنا حزينة على الذين لم يسلموا نفوسهم وقلوبهم له

    لأنهم لم يعرفوا سعادة من يؤمن به

    يا رب إلمس قلوبهم قبل ان فوات الاوان


    أشكر الرب أني من أتباعه ..مشمولة بسعادة الإيمان به
    دمتَ شاعرنا المبارك
    زهير
    • #2 - 1
      10-06-2011 22:17 زهير دعيم :
      الاخت الغالية ميريام : من يقرأ يا اختاه كلماتك الملونة بالمحبة يتيقن انك ابنة ليسوع ، هذا الرب الذي نفتخر به.
      اختي الغالية لك وللقائمين وروّاد هذا الموقع لكم مني جميعا أحلى المنى
    • #2 - 2
      12-06-2011 15:15 المشرف ADONAI :
      سلام وتحية ميريام حقيقة كلنا اخوة وخوات اصدقاء او رفقاء او بالاحرى ناس في هذه الحياة قد نتعامل مع بعضنا البعض لاسباب مختلفة فأتمنى ان لا يكون هناك القاب وصفات ككلمة استاذ او سيد تسبق اسمائنا ويكفي انه تجمعنا محبة المسيح الصادقة وكل التحية لحضورك الدائم في الردود والمناقشات ...تحياتي وتقديري لكِ
    • #2 - 3
      16-06-2011 22:08 المشرف ADONAI :
      الله يسلمكي ميريام وشكراً لكِ ولا يوجد شيء أجمل من البساطة التي نتعلمها و علمنا اياه رب المجد...تحياتي
      ابو جورج
  • #3
    11-06-2011 14:03 المشرف ADONAI :
    انه نسائم المحبة التي ترطب صحارى القلوب
    لولاه لما كان هناك شروق و أمل في القلوب
    مبارك قلمك استاذ زهير
    • #3 - 1
      11-06-2011 22:00 ميريام حايك :
      حضرة المشرف المحترم
      سلام ونعمة المسيح
      صدقتَ لولاه لما كان شروق...شروق ليس كأي شروق
      معلمنا الذي لم يكبت على خطيئة
      هو ضميرنا القدوس فينا

      شكرا سيد Adonai

      God bless
    • #3 - 2
      12-06-2011 21:14 ميريام حايك :
      سلام المسيح أدوني..شكرا للملاحظة وها أنا طبٌقتها

      بتعرف حضرتك إننا من بلاد المجاملات فأنا أتبعها طبقا لها

      وأنا أحب البساطة في التعامل...البساطة تجعلنا قريبين من بعض وخاصة ضمن هذا الموقع الراقي أخلاقيا والراقي في كل شيء أحببته من قلبي
      أدوني
      أنا معكم دائما.... وأنا التي يجب أن تشكركم

      صفة الصراحة زادتني حبا للموقع

      احترامي وتقديري الشديدين
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 16:50 الإثنين 16 سبتمبر 2019.