• ×

قائمة

الكاتبي" في زيارة لعائلات الشهداء بالحسكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
eHasakeh 
قام رئيس منظمة طلائع البعث الدكتور "عزت عربي كاتبي" بزيارة لعائلات الشهداء في محافظة الحسكة، يرافقه الرفيق "وضاح سواس" عضو قيادة منظمة الطلائع وأعضاء قيادة فرع الحزب بالحسكة وأمين وأعضاء فرع الطلائع بالحسكة.
تكبير الصورة

موقع eHasakehبتاريخ 8/6/2011 شارك "الكاتبي" الزيارات والتقى السيد "صالح عبد الله محمود" من ذوي الشهيد "عبد الله اليوسف" من قرية "الجابرية" التابعة لمدينة "عامودا" ليتحدث عن أهمية الزيارة قائلاً: «نتقدم بجزيل الشكر للدكتور "عزت" والوفد المرافق له، على تكريمهم لشهيد الوطن "عبد الله"، ونقول لهم بأنهم رُسِل القائد "بشار الأسد"، وسنفدي الوطن حتى آخر قطرة دم، ولن نترك المخربين يعبثون بوطننا الغالي، وابننا "عبد الله" هو شهيد كل أسرة في هذا الوطن».

والد الشهيد "أحمد" السيد "فنر مصطفى" من قرية "الكيطة" التابعة لمنطقة "القامشلي" أضاف: «أحمدُ رب العالمين بأن ابني "أحمد" أصبح شهيداً لهذا الوطن الذي امتزج فيه دماء الكرد والعرب في
تكبير الصورة
كاتبي في زيارة لعائلة الشهيد عطالله الظاهر
سبيل الدفاع عنه، وسنكون أوفياء لدم كل شهيد في هذا الوطن، وابني "أحمد" اعتبره هدية لهذا الوطن الحبيب».

أما أخو الشهيد "عطالله الظاهر" من مدينة "القامشلي" قال: «باسم عشيرة "الراشدة" نشكر زيارة الدكتور "عزت الكاتبي" وتكريمه لعائلات الشهداء، ونقول بأن دماء الشهداء لن تذهب هدراً، ما دام هناك قائدٌ وحامي الوطن سيادة الدكتور "بشار الأسد" ونعاهده بأننا ماضون على خطا الشهداء في الدفاع عن الوطن وقائد الوطن».

أمين فرع طلائع البعث بالحسكة "تيودورا مراد" أضافت: «ترسيخاً لقيمة الشهادة في نفوس أطفال طلائع البعث، تم مشاركة عدد من الأطفال في هذه الزيارة التي أتت تتمة للعديد من الأنشطة التي شاركوا بها في وحداتهم


الابتدائية تحت شعار "كلنا للوطن وبكرا أحلى"، وقد لمسنا عشق الوطن في عيون الشهداء الذين رددوا وبقلب وصوت واحد كلنا فداء للوطن ولقائد الوطن، وكررها أطفالنا بأن من يكرم الشهيد يتبع خطاه».

الدكتور "عزت عربي كاتبي" رئيس منظمة طلائع البعث في سورية قال: «زيارتنا لعائلات الشهداء في محافظة "الحسكة" هي مشاركة وطنية وواجب أخلاقي تجاه شهداء وطننا، وقمنا اليوم مع رفاقنا الطليعيين الصغار بتكريم بعض عائلات الشهداء، وذلك بتقديم بعض الهدايا، بالإضافة إلى درع الشهادة من قيادة المنظمة إلى ذوي الشهداء الذين علمونا الدروس في حب الوطن والدفاع عنه، ويمثلون القيم الأصيلة في الشجاعة والتضحية».

وتابع "كاتبي" حديثه: «وبنفس الوقت زيارتنا هذه

أولاً للتعزية وثانياً لتهنئة أسر الشهداء، لأن الشهيد يهنأ به ويفتخر به، فعندما تضاف إلى العائلة اسم شهيد فسيتذكره التاريخ دوماً، كما أقول بأننا قطعنا هذه المسافة من دمشق إلى "القامشلي" لتأكيد اللحمة الوطنية وتضامننا في حماية الوطن».
محمد خلو
الجمعة 10 حزيران 2011
image
بواسطة : Administrator
 0  0  2.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 02:53 الأحد 15 ديسمبر 2019.