• ×

قائمة

الجرح النازف من خاصرة الزمن ,

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الجرح النازف من خاصرة الزمن ,

أيها الجرح النازف من خاصرة الزمن, يابكاء الأطفال ونحيب الأرامل ,والريح والبرق والأمطار والرعد .
أيها الوطن اللاهث خلف السراب .
الآلهة التي صنعتها يديك ستنهار وتتحطم كما تحطمت آلهة من قبلها .
زمن الأوثان تهشم وتمزقت كل النصوص الرابطة بين عهدي الجاهلية قديمأ وحديثأ .
نزع من جلدها وشم القبيلة ثارت على تأليه زعيم القبلية ,وقضت على الصمت القابع في سكينة الأموات .
والأموات ماعادوا أمواتأ بل عادت الأرواح في البحر واليابسة .
وخرجت كل التأوهات من سراديب الظلام الكتب العفنة .
والعقول ماعادت كما كانت متجمدة كالصقيع .

سأحرق كل الكتب التي تؤله االتماثيل والأصنام ,واتدفأ بنارها , مادامت لم تجد نفعأ ,ولا فائدة , ولاقيمة.........
سأمزق كل صور أبطالك الكاريكاتيريين المضحكين .
سأدخل كالبرق في جسد اللغة ,وأخلع عنعا ثيابها الرثة البالية ,ومفردات معاجمها القديمة.
وأمطر في فيافي حياتنا عالمأ جديدأمطرزأ بالحلم المستحيل .
ياوطني : يامن أصبحت جسرأ من الرغبات والشهوات ,,يامن تركت كل قراصنة هذا الزمن تعبر من فوقك ..
وتركت رمال الصحراء وعواصف غبار المدن المتشحة بسواد الأرامل والثكالى ,,والأرصدة المتكدسة في بنوك أجنبية .
ففي عيون الأمهات ألمح الحزن وقبور الأطفال , وشواهد كتب عليها : بطولات وصولات وجولات وهاهنا يرقد الشهيد هانئأ بقبره بعيش رغيد ...
البحر يفتح صدره يمد ذراعيه مرحبأ بكلماتنا _ ويلفظها في الأعماق , فتغرق وتتلاشى وتزول والوريث لم يولد بعد ...
القمر يتدلى كئيبأ في سمائنا الحزينة ,,والبحر صامت ما عاد يثور ,, وغاب عنه تلألئ المرجان .
الأرض تحبل كل يوم ,, وتنزف كل يوم ,,( فلا مخاض ولا ولادة ) ...
البحر في الخاصرة يتألم _يتسائل أي رب قادم جديد سنعبد ....
ضاقت بنا المساحات _ تقاربت المسافات _ ضاق جلدنا وإستأسد جلادنا علينا ...
للصبر أهداب طويلة _ وأقنعةتتمدد وتتقلص حسب الحيلة ..
فيا أيتها الصحراء العطشى والحبلى بالنفط والعبيد _بالتخمة والجوع _ يا أرضأ بلون الدم _ هل من مخاض قادم _
رائحة الجيف تسد الأنوف _ والتاريخ يغسل من الذاكرة ....
عاصفة ثلجية محملة برياح الشمال الباردةقادمة لتطرد الرمال الشاردة التي افسدت شاطئ الذاكرة ....
مطر ,,, مطر ,,, مطر يزيل ماخلفه الخراب ولعمر الذاكرة من جديد ببنيان الايمان والثبات وليجرف معه كل عوائق تقدم التاريخ _ وليجلب نسمة تحمل هواءصافيأ نقيأ يبشر بقدوم مولود جديد ...
شعب مغلوب على أمره _ داخل السجن الكبير يرتعد خوفأ وذعرأ من عسس وقراصنة القرن الحادي والعشرين .
الناس يأكل بعضهم بعضأ ,,, فالجوع كافر ,ومن أجل حفنة من القمح يقتل الأخ أخاه ...
الفقر رغيف ساخن متحرك تتقاسمه الشعوب المقهورة _ والغنى مظلة للوافدين الجدد والقادرين ..
والعدل يتأرجح بين كفتي ميزان نسج من خيوط الدمى المتحركة ....
ياوطنأ انحني له حبأ ووفاء وذكرى _اسقيتني من شجن آلامك حتى إرتويت _لكن جرعة من ماء حبك كافية لتدمل الجرح النازف وتسكن العطش ...سفينة إغترابي والمنفى البعيد حملتني الى بلاد لم اعهدها من قبل وبيدي حقيبة سفري ووشم على جبيني _ انت لاجئ ..
شعب تناثر وتبعثر في اتجاهات العالم الاربع والبعض بين فروعها أو غاب في ظلمات البحر الهائج ..
والسفينة مازالت تبحر والبحر يلفظ الأمال والمستقبل الواعد ...
تمتزج روائح الامل من البر والبحر وتنصهر برائحة حبيبتي قبل هبوب الريح _ وتتشابك يداي بيداها عند هبوب العاصفة _لنطرز سويأ أثواب من الذاكرة _نجلس متعانقين على شواطئ العشق والحنين _ والموج وحده يحيا ويموت ...
الذاكرة مثقلة بأعباء الاحمال ,,متبللة بأمطار الألم والجوع والتشرد ,,وللحب نكهة النار والجليد ,, وللوطن الغالي رائحة جنة الخلد وعتق الذاكرة والنبيذ
. نحيا ونموت من أجل وطن حر وشعب سعيد _ هانئأ بكرامته وبعيش رغيد نحن للوطن والوطن يحيا فينا


مع تحيات
ابو نوار /10 / 9 / 2009
بواسطة : Administrator
 1  0  1.2K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-09-2009 19:08 jack brahim :
    ابو نوار تحية من القلب الى القلب دون المرور عبر حواجز مصطنعه املتها جغرافية المكان بأقلام من يعيشون بعصر الجاهلية وشريعة الغاب
    بكل ماتحمله من مساؤى ضد شعوبها وتطلعاتهم نحو حياة افضل وحرية ارحب المشكلة هي الضمير هل هو مستيقظ ام مازال يغط في نوم عميق
    ام يعاني الغيبوبه وعدم العوده الطبيعي الى دوره الريادي لتصحيح المسارات الخاطئه من وصولية وأنتهازية وقهرية ضالمة ضد ابناء الجلدة الواحدة
    كتبوا وسنكتب وسيكتبون فالج لاتعالج هناك داء يستوجب الكي السريع داء سرطاني علاجه الدراسه والانتباه والحذر والتخطيط لأقتلاعه من جذوره
    ليتعافه كامل الجسم من استفحالهوعدم فناءه دام قلمك اصيل الصنعه ومداده النابع من ضمير إنساني حي يشعر بما يعانيه الاخرون من واقع يسجل دون
    خط الصفر هكذا تركنا نعاني الغربه والوحده والتشرد في اصقاع الدنيا لابد للتاريخ ان يعيد نفسه وتعاد الامور الى نصابها الصحيح
    محبتي جاك إبراهيم
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 22:13 الأحد 22 سبتمبر 2019.