• ×

قائمة

فلتصمت الابواق انه الربيع العبري و ليس الربيع العربي - بقلم المهندس سمير شمعون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 [B
لورنس العرب, هو توماس إدوارد لورانس ، شخصية سياسية ، وهوضابط مخابرات بريطاني,

كان له دور رئيسي في قيادة القوات العربية خلال الثورة العربية الكبرى,عام 1916م وتم وصفه بأنه ملك العرب غير المتوج

حيث اقنع الشريف حسين بالثورة ضد السلطنة العثمانية بالتحالف مع التاج الملكي البريطاني مقابل التعهد باقامه دوله عربيه واحدة مستقلة .

وبدأ قادة الثورة يشتمّون نسمات ا لربيع العربي ويحلمون بالحرية من حكم العثمانيين ,واخذوا يبشرون الشعب العربي بنهاية

عهد حفلات الخازوق ,ولكنهم لم يعرفوا ,بأنه بداية لعصر, حفلات الرقص الصامت,على اعواد المشانق ,وانغام الموسيقى ,الفرنسة,والملكية

البريطانية .

و تم للثوارالعرب اكتمال عقد تحرير الجزيرة العربية والساحل السوري الذي يضم سوريا ولبنان وفلسطين,وفى 30 ديسمبر

عام 1918م دخل غورو دمشق وتوجه نحو قبر صلاح الدين الايوبي وقال جملته الشهيرة : ها نحن قد عدنا ياصلاح الدين,

وسرق لورانس العرب اكليل من الذهب من على قبر صلاح الدين كان قد اهداه له القيصر الالماني غليوم ,


- يحصل كل ذلك وامر الدول العربية كان محسوم سلفا ومحكوم باتفاقية سايكس بيكو السرية بين انكلترة وفرنسا منذعام 1916م

وعمل لورنس العرب بعد ذلك لوعد بلفور مما مهد لوصول الصهاينة الى فلسطين.واكتشف الشريف حسين في نهاية الامر

بأن النسمات التى كان قد اشتمها من مراسلاته مع مكماهون هي نسمات الربيع العبري وليس الربيع العربي فالدولة العربية الموحدة

الموعودة تقسمت الى عدة دويلات مستعمرة وايضا ظهرت اسرائيل الى الوجود بعد وعد بلفور ,ومثلما سرق لورانس العرب

اكليل الذهب من فوق قبر القائد صلاح الدين فعل معلمه الجنيرال غوروهو ايضا سرق الحلم العربي في رؤية الحرية بعد

اربعة قرون من الظلام العثماني .هذا ما كان فى بداية قرن العشرين خداع و تامر على الدول العربية وتقسيم واحتلال ووعد بلفور.

_ فى بداية القرن الواحد والعشرين تربعت امريكا على عرش العالم وبدأ تطبيق مقولة انت تشاءوهويشاءوامريكا تفعل

ما تشاء بعد ان سيطرت على الصناعة العسكرية بلا منازع حصل لها انتفاخ زائد بالثقة بالنفس فلم تعد ترى الا نفسها ولم تعد تسمع

الا قراراتها وخلاف ذاك لغو ولغط .

_ان امريكا تملك قوافل من المكاتب في السي اي ا فكل قرار يمر على مئات الموظفين المتخصصين بأعلى كفائة وحتى

هناك مكاتب عملهاهو عند ظهور الرئيس على التلفزيون تفرض عليه لباسه وتسريحته وحتى تلزمه ان يبتسم مثل الجوكندا

اذا كان الموقف لازما,

واحيانا توجهه كي يلبس بنطلون جينز امام الكاميرا,او يحمل كلبه بين ذراعيه وهو يغدق عليه بالقبلات والعطف والحنا ن

,وفي الوقت نفسه كانت طائراته القاذفة البعيدة المدى تغدق على العراق بالموت ,

اي ان لا مجال للخطأ في السياسة الامريكية كل شئ مخطط ومدروس ,حتى يوجد عندهم ما يدعى بالخطأ المقصود ,

فمنذ فترة قصيرة ادلت السيدة كلينتون بالتلفزيون تصريح ,وفي اليوم نفسه ادلى مسؤول اخر تصريح مناقض

اذا كل شئ بامريكا مرسوم بدقة متناهية,لا مجال لعفوا الا اذا كانت عفوا المقصودة
---
_ولدى امريكاشيئ يدعى سياسة القرن,اذا هناك سياسة القرن الواحد والعشرين للعالم كله وضعتها المكاتب

المتخصصة منذ اكثر من ثلاثين عاما قبل بداية القرن الواحد والعشرين مع الدراسات لكل بلد على حدا,يقررون فيها من من الدول سيدعمون

من من الرؤساء سيسقطون ومن سيرفعون من المتهافتين على السلطة بأفضل ا لشروط لامريكا ,ولاي دول سيصدرون الفوضى اي دول سيرفعون

اقتصادها اي دول سيدمرون اقتصادها ماذا سيفعلون في كل ارجاء العالم ,وقد قسمت المكاتب فمنها المسؤول عن سياسة امريكا بالشرق الاوسط

ومنها المسؤول عن الشرق الادنى وعن اوربا وعن افريقيا وعن امريكا اللاتينية انهن يحشرون انفهم في اي مكان لهم فيه مصلحة

,ونحن نتناول ببحثنا هذا,القطاع الخاص بمنظومتنا العربية ,والشرق اوسطية
---------------------------------
,ويعتبر عراب سياسة هذا القرن لمنظومتنا العربية هو وزير الخارجية الامريكي الاسبق هنري كسنجر المتخصص بسياسة الشرق الاوسط

فقد رأى ان اتفاقية سايكس بيكو قطعت اوصال المنطقة العربية ولكنها لم تستطيع القضاء على حلم الوحدة العربية فقد كانت هنا ك محاولا كثيرة

فأعاد رسم الخارطة العربية حسب مصلحة امريكا واسرائيل .

و عرف بخبرته ان تشكيل اسرائيل الكبرى اضحى من سابع المستحيلات بعد التزايد السكانى اي ان تمدد اسرائيل جغرافيا اصبح مستحيل,فسعت امريكا

لصناعة اسرائيل الدولة الكبرى وذلك عن طريق تفتيت دول المنطقة العربية وتجزيئهاالى دويلات صغيرة تسبح في فلك اسرائيل بحيث تقودهاعلى كافة

الاصعدةالاقتصادية والاجتماعية والسياسية .

كل هذامن اجل اخراج نسخة جديدة لاتفاقية سايكس بيكوللقرن الواحد والعشرين بحيث تكون اسرائيل مركز ثقل منطقة الشرق الاوسط الجديد

ويتم ذلك عن طريق تقسيم الدول على اسس دينية و مذهبية وقومية,والكل بات يعرف خارطة تقسيم الوطن العربي .

ومن اجل نجاح تطبيق سياسة قرن الواحد والعشرين والمتضمنة خارطة الشرق الاوسط الكبير والجديد كان لا بد من تحضير مستلزمات ذلك قبل عام 2000م:

1_الوصول الى كافة ادمغة شعوب المنطقة العربية والدخول لمنازلهم للسيطرة على عقولهم وتوجيههم وبالتالي امكانيةالسيطرة والتحكم فى الشارع

السياسي المحرك ,ولتنفيذ ذلك تم صناعة الدشات بشكل تجاري ودخلت خلال فترة قياسية الى كل المنازل في العالم وبد أت قناة الجزيرة واشباهها ببث برامجها

الموجهة بشكل ممنهج ,

وساهمت لحد بعيد في زعزعة الصف العربي وبثت ا لخلافات بين دول المنطقة ,واصبح المواطن العربي بعد فترة ,مستعبد فكريا من قبل قناة الجزيرةلقد طرحت شعارات

ما كان المشاهد ليتكلم بها مع نفسه فخلبته ببرامجها ا لممنهجة وبعد فترة اصبحت الجزيرة تأمر فتطاع من قبل حتى المثقف العربي الواعى لان كل شيئ جديد وواعد,

وكانت البداية بتفتيت اللحمة الوطنية عن طريق طرح شعارات الحرية والديموقراطية وحقوق المواطنة وحرية الرأي بشكل مشوه اى حق يراد به باطل,

وكلنايتذكر برنامج الاتجاه المعاكس ويعرف كم من اسيفين دق بين الدول العربية

2_ للدخول للمنطقة كان لا بد من وجود سبب عظيم وحدث كبير وتم للامريكان ذلك في حدث تفجير برجى التجارة العالميين وكلنا يعلم بأن

ا صابع الاتهام لم تبرئ امريكا

واثارت موضوع الارهاب واعطته حده من الدعاية والاعلام وانتهى بالدخول للمنطقة لتشكيل شرق اوسط جديد وفق المصلحة الامريكو صهيون ولم ينسوا

من القاء بعض الفتات لدول اوروبا لتقوم بدورها مع الدول العربية العميلة فى سيمفونية ربيع الدماء العربية .

وبدأت ساعة الصفر لتنفيذ سياسة القرن فدخلوا افغانستان بحجة الارهاب وبعدها فككوا العراق بحجة كذبة اسلحة الدمار الشامل

علما بأنها كانت تعرف بعدم وجود ها لان امريكا لديها اجهز تستطيع اكتشاف مافى اعماق الارض من بترول او معاد ن فكيف

لا تعرف ما على سطح الارض

ومرارا ظهر الرئيس الراحل صدام حسين على شاشة التلفزيون العراقي وهو ينفى وجود الاسلحة التى تدعي امريكا وجودها بالعراق

ولكن طنشت امريكا كلامه لان قرارتنحيته وتقسيم العراق كان قد جاء وقته حسب روزنامة امريكالصناعة الشرق الاوسط الكبير

وجاء تقسيم السودان وحرب اليمن الطويلة التى تنبئ بتقسيم اليمن على اسس طائفية اتنية ولم يستتب الامن في تونس وبالنسبة لمصر

لانعرف كيف سينتهى السيناريو الذي اعدته امريكا لحدوتة( مصرام الدنيا) اوحدوتة (نصف مصر ام نصف الدنيا)وثورتهم تستولد

كل يوم ثورة حتى تحولت لفوضى .وليبيا بعد سقوطها تحت ضربات الحلف الاطلسي اجتمعت الدول التى شاركت في قتل الشعب

الليبي لتقاسم كعكة اعمار ها لصالح شركاتهم والوضع فيها ايضا ضبابي .بعد كل هذا هل هناك من يدعى بأن لا مؤامرة امريكية على دول المنطقة

نلاحظ مما سبق وقراءة مايحدث حاليا اولا بأن مشروع الشرق اوسط الكبير او الجديد لحد الان يتم تطبيق فصوله وثانيا العامل المشترك بين فصوله

هي الدماء العربية الزكية وثالثا المستفيد الاكبر من ربيع الدماء العربية هي اسرائيل حيث تتحول وفق المخطط الجديد الى قيادة الشرق الاوسط الكبير

ورابعا عند بدء رياسة بوش الابن تم تبنى نظرية الفوضى الخلاقة لتطبيق سياسة القرن الحادي والعشرين ولكن الفوضى كلمة مرادفة للهد م وتابع اوباما تبني

هذه النظرية ولكن الموضوع ليس فوضة خلاقة ولا هدامة الموضوع هو مخطط امريكي تم تحضيرادواته ومستلزماته الصناعيةوالايديولوجية والبشرية

منذ سبعينيات القرن الماضي وبدأ تنفيذه عام 2000.

بدأ قرن العشرين بوعد من لورانس العرب للعرب بالحرية ينهي اربعة قرون من الاحتلال العثمانى ولكن تم تقسيمه بمعاهدة سايكس بيكو اي كان ربيعا عبري

وليس عربي

وبدأ القرن الحادي والعشرين بوعد من بوش بالحرية للعرب ولكن ما نراه هو معاهدة سايكس بيكو جديدة ولكنها اقتصادية تفتت دول المنطقة الى دول صغيرة

متناحرة فيما بينها يسهل السيطرة عليها من قبل امريكا واسرائيل,المخطط لم ينتهى ولا نعرف كافة فصوله ,اي ان ما يلوح هو الربيع العبري وليس العربي

_ولكننى اعود فاقول يا امريكا يا اوباما ولله لو قدمتم ماء الحياة لي سأقول بأن هناك مؤامرة ولما وثقت بكم ولقلت بأنكم تريدون اطالة عمري لان مصلحتكم

تتطلب ذلك ,وانا انكر ربيعكم ,لانه طبخ في مطابخ السي اي ا _وعلب في اروقة البنتاغون ,وصدر من حديقة البيت الابيض ,للعالم العربي

انكم لاتصنعون الربيع العربي بل الربيع الصهيوني.
المهندس سمير شمعون

[/b]
بواسطة : Administrator
 2  0  959
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-09-2011 19:01 ابن الحسكة :
    بعيداً عن الربيع العربي وإذا ناقشنا مقالك من البداية نرى تحمسك الشديد للعرب والعروبة والحلم العربي والوطن العربي والصف العربي والعقل العربي...الخ وهذه مشكلتنا وخطأنا نحن السوريين فبينما نرى أغلب سكان الدول العربية الأخرى لايتداولون هذه الكلمات ولايعيرونها أي أهمية وتراهم متعلقون بدولهم ويدافعون عنها بشراسة ترانا نحن نتمسك بكلمات وشعارات العروبة التي عفا عليها الزمن وأكل الدهرعليها وشرب.
    وبالعودة للتاريخ نجد أن العرب أيضاً أحتلوا الشرق الأوسط وشمال افريقيا وبسبب ضعفهم وانحطاطهم والتهائهم بالجنس والمؤامرات وبالخيانة والغدروالطمع بالحكم فسحوا المجال للعثمانيين بأن يحتلوا أمبراطوريتهم وعندما ضعفت الأمبراطورية العثمانية جاءت الدول الاوروبية وأحتلت أراضيها ودحرتها وهذا ليس بشيئ جديد في حركة التاريخ فمنذ القدم قامت امم على انقاض امم وبادت امم وأستحدثت امم جديدة وحدث هذا الشيئ بكل العصور وبكل قارات الارض.ودائماًَ القوي يفرض قوانين اللعب وأميركا اليوم هي اللاعب القوي وفي تعامل الدول مع بعضها تتعامل وفق مصالحها ومصالح حلفائها وهذا شيئ ليس بجديد وليس طارئ فلا تتوقع من أميركا أوروسيا أوغيرها أن تتعامل معك أومع سوريا الامن خلال مصالحهم.
    أما عن قولك (والكل بات يعرف خارطة تقسيم الوطن العربي) هوغير دقيق لأنه لايوجد وطن أسمه عربي الافي مخيلة السوريين لأن الواقع يقول هناك دول مستقلة متباينة مختلفة لغتها عربية فالسعودية (على سبيل المثال وليس الحصر) ليست وطناً لك كماتعتقد ولا تقبل بك كسوري أوصومالي أوسوداني كمواطن سعودي ولاتمنحك حقوق المواطن السعودي ويلزمك فيزا لزيارتها فإن كانت وطنك لزرتها وأقمت فيها بدون فيزا أوكفيل.
    أما عن قولك(تفتيت دول المنطقة العربية وتجزيئهاالى دويلات صغيرة تسبح في فلك اسرائيل بحيث تقودهاعلى كافة الاصعدة) فأسرائيل تقود العالم والعرب يريدون رضاها ويلهثون خلف قادتها وينبطحون عند اقدام سادتها وأعترفوا فيها كدولة فأن أعتبرتها دخيلة على المنطقة فلماذا لاتعتبرالعرب دخلاء أيضاً لأنهم جاؤا من الجزيرة العربية وأحتلوا دول حوض البحرالأبيض المتوسط.وأعطيت السودان مثلاًً وأسألك منذ متى كان السودان موحداً ومن هوسبب أنفصاله ولماذا نرمي كل أخفاقات العرب على الآخرين اليست سياسات شمال السودان هي سبب انفصال جنوبه الغيرمتحدمع شماله فمن السيطرة على موارده وحرمان شعبه منها الى تطبيق الشريعة الأسلامية على الجنوب ذوالغالبية المسيحية بالقوة وقس على ذلك.
    أما (صناعة الدشات بشكل تجاري) فهوبرأيي المتواضع بريئ كبراءة الذئب من دم يوسف من موضوع مستلزمات نجاح تطبيق سياسة اميركا
    ولاعلاقة لقناة الجزيرة بزعزعة الصف العربي وبثت الخلافات بين دول المنطقة كما ذكرت لأن الصف العربي هومهلهل ومزعزع ومنخورومتهالك وتالف قبل تأسيس قناة الجزيرة بعشرات السنين.
    أما عن أتهامك لامريكا بضلوعها بأحداث 11 سبتمبرفهولايستند الاعلى اوهام.
    فدعك أخي من نظرية المؤامرة على العرب والعروبة لأن إن وجد مؤامرة فهي من العرب ومن الداخل فأميركا واوروبة دعموا ثورات في جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق وفي يوغوسلافيا السابقة ولايهمهم عربي أوأجنبي المهم هومصالحهم وكفى تصويرهم على أنهم لاعمل لهم الا حياكة المؤامرات على العرب والعروبة.
    • #1 - 1
      10-09-2011 21:37 م سمير شمعون :
      الأخ ابن الحسكة المحترم
      أتمنى بداية أن تفصل بين ما تحدثت عنه فيما يتعلق بالغرب ومصالحه والذي كان موضوعي الاساسي وبين ما يحدث في الداخل العربي
      ما كتبته كان بمثابة جرس انذار أن لا يستغل مايحدث في الداخل العربي من قبل الغرب وأمريكا بالتحديد من أجل تجيير مطالب الشعوب العربية المحقة والعادلة الى خدمة للمصالح الغربية ومشروعها للسيطرة على المنطقة سياسيا واقتصاديا
      ان المسؤولية تقع اليوم بالدرجة الاولى على المعارضات العربية كي لا تعطي الفرصة لموطئ قدم للغرب بالتدخل كما فعلت المعارضة السورية الخارجية في مطالبتها بالحماية الدولية مؤخرا وهذا يثير الشكوك حول حقيقة انتمائها للشعب في الداخل السوري ومطالبه المحقة
  • #2
    11-09-2011 16:07 ابن الحسكة :
    الأخ سميرالمحترم
    أشكرك على ردك وتوضيحك وأسمحلي أن أوكد لك بأن الغرب هوالغرب فهويستغل أي حدث في العالم ويحاول أن يجيره لخدمة مصالحهُ أي لامجال للعواطف وللخواطرفقط المصالح وحدها تتحكم وتسيّرالعلاقات الدولية وهذا ليس بسروليس بشيئ جديد وهذا ليس مشكلة المشكلة تكمن في المواطن العربي وعقيلته لأنه يعتقد نفسه أنه مركزالكون, والعالم (وخاصة أميركا والغرب) مشغول ليلاًَ نهاراً بحياكة المؤامرات عليهِ من أجل السيطرة على منطقتهِ سياسيا ًواقتصاديا ًأو السيطرة على ثرواته ونفطه.صدقني أخي العزيزهذا كلام أوهام فلنأخذ على سبيل المثال النفط الذي يُعد من أهم ثروات العرب صحيح أن الغرب يحتاجونه ولكن الأصح هو أن العرب يريدوا بيعه لأن إن لم يشتري الغرب نفطهم سيموتون جوعاًَ فالغرب يستطيع إيجاد مصادر طاقة بديلة عن النفط أما العرب لايستطيعوا فعل أي شيئ كتعويض عن نضوب نفطهم أو إذا أحجموا عن بيعهِ.
    وكذلك الحال ينطبق على عقلية المواطن السوري إن كان معارض أوموالي فمشكلتنا هي عقولنا وتفكيرنا وتربيتنا وثقافتنا. نعم يوجد من باع نفسهُ للغرب أوغيره ولكن الغالبية العظمة من الشعب إن لم تستجب لدعوات الخارج وإن ألتفت حول قائدها فلاالغرب ولاالشرق يستطع فعل شيئ لأن إرادة الشعب لايمكن أن تقهر.
    حماك الله وحمى سوريا شعباً وقائداًَ.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 01:12 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019.