• ×

قائمة

قداسة سيدنا البطريرك يعين المطران مار غريغوريوس صليبا شمعون مستشاراً بطريركياً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
syrian-orthodox.com 
بعد أن تقدم نيافة الحبر الجليل مار غريغوريوس صليبا شمعون مطران الموصل وتوابعها الجزيل الاحترام للمرة الثانية إلى قداسة سيدنا البطريرك المعظم موران مور إغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى بطلب إحالته على التقاعد على أثر بلوغه السن القانوني للتقاعد، فقد قبل قداسته استقالته وتقديراً لخدمات نيافته الكبيرة في حقل الكنيسة، ولخبرته الواسعة في مجال الرعاية والإدارة وخاصة لكونه كان قد عمل في سكرتارية البطريركية فترة لا بأس فيها على عهد المثلث الرحمات البطريرك مار إغناطيوس يعقوب الثالث، فقد عين قداسة سيدنا البطريرك نيافة المطران مار غريغوريوس صليبا شمعون مستشاراً للبطريركية، وتمنى له العمر المديد والصحة التامة والتوفيق في خدمته الجديدة.

وفيما يلي نص الرقيم البطريركي الخاص بتعيين نيافته مستشاراً:

العـدد: 478/2011
التاريخ: 26/8/2011

نيافة الحبر الجليل أخينا مار غريغوريوس صليبا شمعون،
مطران الموصل وتوابعها الجزيل الاحترام

بعد الدعاء والسلام بالرب نقول:
كنا قد تسلمنا رسالتكم الكريمة التي فيها تقدمون استقالتكم من الأبرشية لبلوغكم السن القانونية للتقاعد ولأسباب صحية وذلك بتاريخ 21/9/2009، وتريثنا بالموافقة عليها لرغبتنا الملحة بمواصلة خدمتكم للأبرشية، وأنتم الذي خدم أبرشية الموصل العزيزة هذه السنين الطويلة بعرق الجبين ودم القلب بإخلاص وتضحية ونكران ذات.

وللمرة الثانية تسلمنا رسالتكم المؤرخة في 17/8/2011 والتي فيها تكررون طلبكم بالإحالة على التقاعد، وإذ تأكدنا من إصراركم على التقاعد ونزولاً عند رغبتكم فإننا نوافق على إحالتكم على التقاعد، ولسان حالنا يعلن مع بولس الرسول إنكم بالحقيقة: قد «جاهدتَ الجهاد الحسن، أكملتَ السعي حفظت الإيمان».

أطال الرب عمركم، وستبقون دائماً عنواناً للحبر الجليل الذي لم يترك قطيعه في زمن الشدة، والذي حقاً حفظ الإيمان والكرامة والفضيلة، فأنتم الراعي الصالح والحبر النبيل، والكاتب الماهر فقلمكم السيال الذي دبّج وكتب وترجم لا يزال يتحف الكنيسة وأبنائها بأروع الكتب.

وفي الوقت الذي نوافق به على إحالتكم على التقاعد من أبرشية الموصل وتوابعها، مكبرين خدمتكم الطويلة للكنيسة المقدسة في الحقلين الإداري والرعوي، فإننا نعينكم مستشاراً للبطريركية لما تحملوه من خبرة واسعة في خدمة البطريركية بشكل خاص والكنيسة بشكل عام.

ولا يسعنا إلا أن نبارك من خلال نيافتكم أبناء الموصل الأعزاء إكليروساً وشعباً، مثمّنين لهم تعاونهم مع نيافتكم بمحبة وإخلاص طوال فترة خدمتكم لهم كأب ومطران همام، وندعو لهم جميعاً ليصونهم الرب الإله من كل مكروه.
ختاماً نسأل اللـه تعالى أن يمتّع نيافتكم بالصحة التامة والعمر الطويل والتوفيق الجليل.

هذا ما اقتضى والنعمة معكم ܘܐܒܘܢ ܕܒܫܡܝܐ ܘܫܪܟܐ.

إغناطيوس زكا الأول عيواص
بطريـرك أنطاكيـة وسائـر المشرق

ـ انتهى الرقيم البطريركي ـ

والمطران صليبا شمعون:
من مواليد برطلي عام 1932.
أنهى فيها مرحلة الدراسة الابتدائية، التحق بالإكليريكية في الموصل عام 1946 وأنهى فيها دراسته عام 1953.
توشح بالإسكيم الرهباني عام 1954 وتعين أستاذا في المعهد الإكليريكي.
رسم كاهناً عام 1958.
وفي عام 1960 تعين سكرتيرا في دار البطريركية في دمشق.
وفي عام 1969 رسم مطراناً نائباً بطريركياً للقلاية ثم مطراناً لأبرشية الموصل.
من تأليفه الممالك اللآرامية، ودراسات في اللغة السريانية، ومائة كلمة وكلمة، ونقل إلى العربية الفصى تاريخ مار ميخائيل الكبير، وسيرة العذراء القديسة مريم، وتفسير مار إياونيس الداري، وتاريخ التلمحري.
بواسطة : Administrator
 0  0  915
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 18:21 الأحد 15 ديسمبر 2019.