• ×

قائمة

النّازف دومًا ( من وحي ظبية الصحراء سماهر) زهير دعيم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم تحت ظلال الزيزفون
والشّمس تركن الى المغيب
والنسمات تهبُّ جذلى
انتشت روحي..
بعد خلوة هامسة
في حروف من نور
وكلمات من نور
وراحت ترنو الى فوق
الى ذاك المُعلَّق بين الارض والسماء
الباسم أبدًا..
النازف دومًا
السّاقي بدمه الثائر
الأقاح والزنابق
وبرقوقات ناعسة
تلوّن حياتنا
تطير بنا
تركض كما ظبية الصحراء
والفرح يأخذ منها مأخذًا
فهي على موعدٍ
مع عريس سماويّ
عيناه محبّة
قدماه محبّة
ونظراته حنان
وتروح تلتفت
وتنادي مَن حولها
هيّا يا اخوتي
فالفرصة متاحة
والابواب مفتوحة
والمائدة تعمر بالأطايب
والعرس لابن الانسان
*****
تحت ظلال الزيزفون
والشمس تركن الى المغيب
يشرق شمس البرّ
ونحن نجلس هناك ..
نتسامر ...نُرنّم حوله
ونقرأ أسماءنا
المكتوبة بالدم القاني
على صفحات سفر الحياة
بواسطة : Administrator
 2  0  652
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    21-09-2011 17:04 اسحق قومي :
    الأخ الحبيب والكاتب الأديب زهير دعيم.
    مررتُ من هنا واستطاب ليَّ المقام بين أنشودتكم الرائعة كروعة الخالق ودمه القاني الذي بذله من أجلنا نحن الخطاة أو الخطأة...
    فمرحى لك وأبارك لكم هذه الفضاءات التي تقودنا إلى رحاب الله الواسعة الغنية بذاتها ولذاتها هناك حيث نتسامر مع حبيبنا وإلهنا ومجدنا وقوتنا .الكلمة التي بها خلق العالم أجمع.صادقة هي الكلمة وإلهنا ليس إله أموات بل إله أحياء فمجدا له لأنه يهبنا هذه المواهب كلها.
    أحييك مودتي لك
    أخوكم اسحق قومي
    ألمانيا
    21/9/2011م.
    • #1 - 1
      22-09-2011 11:25 زهير دعيم :
      الاخ والانسان والكاتب المبدع اسحق قومي
      تحية ولا احلى من الجليل
      وسلام ونعمة
      انت صاحب ذوق مرهف ، وهبك الله بالفعل حسًّا وشعورا مرهفا تغرّد به الحياة ، وما كلماتك في مديحي الا نسمة من هذا الحسّ .اخي المجد لالهنا الرائع الذي اشترانا بدمه..هو رب المجد وهو هو يستحق المجد.
      كم اتمنى ان اوفيه جزءًا من مليون من ديونه عليّ. الرب معك.
      اسمح لي من خلالك ان ازف باقة شكر الى القائمين على هذا الموقع الرائد.
  • #2
    22-09-2011 09:59 عبير :
    هيّا يا اخوتي

    فالفرصة متاحة

    والابواب مفتوحة

    والمائدة تعمر بالأطايب

    والعرس لابن الانسان

    هيا ايها الخاطيء تعال وأقبل الى الآب السماوي فهو ينتظرك وسيفرح بك..
    كل الشكر لك استاذي المحبوب زهير دعيم على هذه الكلمات المعبره
    محبتي وتقديري ..
    • #2 - 1
      22-09-2011 11:27 زهير دعيم :
      الغالية عبير : انت كما سماهر ظبية من هناك، كحّل النور الحقيقي عينيك.فطوباك الف مرة.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 15:59 الأربعاء 23 أكتوبر 2019.