• ×

قائمة

دير مار أوكين تاريخ وحياة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.alepposuryoye.com 
منذ القرن الرابع للميلاد، والمصادر السّريانيّة الخاصّة بتاريخ الرهبانيّة والنسَّاك في أرض آبائنا وأجدادنا السّريان في بلاد ما بين النهرين تزخر بأخبار دير مار أوكين العظيم الّذي يقع في سفح جبل الأزل المُطِلّ على مدينة نصيبين المعروفة بـ مدينة مار يعقوب النصيبيني

والّتي حتى اليوم تتباهى بكنيستها الأثريّةٍ في وسط المدينة وهي تشهد على أهميَّتِها ومكانتها بين المدن السّريانيّة في بلاد ما بين النهرين، وكذلك أعمدة أقدم جامعة في الشرق والتي علَّم فيها مار أفرام السّرياني. وهذا الدير له تاريخ غنيّ جرت حوله في التاريخ صراعات بين السّريان الغربيّين والسّريان الشرقيّين.

ولكن بعد القرن السّابع عشر عاد إلى أحضان الكنيسة السّريانيّة، وعاش فيه الرهبان السّريان الأرثوذكس اثنان منهم نالا رتبة الأسقفيّة. وكلّ من زار هذا الدير وقف وقفة دهشةٍ وعجبٍ وإعجاب بموقعه الّذي سهَّلَ حالة النسك لقاطنيه. وكما كتب أحدهم أنّ دير مار أوكين كأنّه وكرُ نسورٍ أو عش حمامٍ فهو مستوٍ في وادٍ بين جبلين يشرف على البريّة، والجبل يكتنفه من نواحيه الثلاث على شكل هلال. ومازال الدير يحتفظ بضريح مُنشِئِه النَّاسك مار أوكين في كنيسة الدير الكبرى، وإلى جانب ضريحه ضريح أُخْتَيه تقلا وأُسْطُر مطانيس. ومن أهمّ الأشياء الموجودة فيه مناسك الرّهبان ومغارة واسعة فيها عدد كبير من عظامٍ لا يُعرف حقيقة أمرها، يُقال أنّها عظام رهبان من كنيسة المشرق القديمة (النساطرة) أُلقيت هناك.

ومازال موطن مُنشئ الدير مار أوكين موضع شك، فرواية تقول أنَّه يعود بأصوله إلى جزيرة القلزم في بلاد القبط، ورواية أخرى تُشير إلى أنّه ينحدر من بلاد ما بين النهرين، ولكن المتعارف عليه أنّه بعد أنْ زار نصيبين وجد هذا المكان مؤهَّلاً لسكناه فأعدَّ الجبل لمناسك عاش فيه رهبان هذا الدير.

وبحسب بعض المصادر أنَّ القوّة الربّانيّة رافقت مار أوكين في حياته وقام بمعجزاتٍ كثيرة جعلت له مكانة سامقة في عيون المؤمنين، كما هنالك روايات تدور حول علاقة مار أوكين بمار يعقوب نصيبيني ومواقفه من الأحداث الكنسيّة في عصره. ولكن أخبار الدير ومُنشئِهِ تحتاج إلى قراءة جديدة في التاريخ.

المهم أنّ الله تعالى وبصلوات قداسة بطريركنا المعظّم مار أغناطيوس زكّا الأوّل عيواص قد هيأَ ربّاناً ورعاً وراهباً فاضلاً ليعيش في رحاب هذا الدير ويبعث الحياة فيه. والكنيسة كلّها تصلّي من أجل أن يوفِّق الله الأب الربّان يوقين أونفال رئيس الدير الجديد ليجعل من نفسه قدوة لرهبانٍ آخرين وطلاب رهبنة يعيشون في هذا الدير ويخدمون تراثنا السّرياني الخالد.

image

image
image

image
بواسطة : Administrator
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 08:21 الإثنين 14 أكتوبر 2019.