• ×

قائمة

شفاء فتاة من ورم سرطاني في رجلها انفجر في مرحلته الأخيرة ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم  أيضاً أفادت المؤمنة ليلى ( العمياء ) من سكان وأهالي الدرباسية أنه بسنة ١٩٦٥
كانت هناك امرأة مؤمنة طاعنة في السن في الحي الشرقي للدرباسية عمرها حوالي (
١٠٠ ) سنة آنذاك كنا نناديها ( ميمي شمّوني ) . وكان ذويها قد خصصوا لها غرفة
صغيرة عند مدخل باب الحوش تحت الدرج . وبينما كانت في إحدى الليالي نائمة في
غرفتها استفاقت على صوت قرعٍ على باب الحوش فصاحت من غرفتها : من الطارق
؟ أجاا الصوت : أنا . فقالت له من أنت وماذا تريد فإني امرأة طاعنة في السن ولا
أستطيع القيام لأفتح لك الباب ماذا أتى بك في هذه الساعة المتأخرة من الليل ؟ أجاا
الصوت ليس ضرورياً أن تقومي وتفتحي لي الباب إنما اسمعي ما سأقوله لك ونفذيه
بحذافيره . أجابت الميمي : قلْ ماذا تريد . قال لها الصوت : في الصباح تقومين
وتذهبين إلى الدار الذي يقع جنوبي مترلكم إذ توجد فيه صبية اسمها خديجة والدها
اسمه صالح ، خديجة هذه أصيبت بورم سرطاني في رجلها وقد انفجر الورم وأن
الأطباء قد أعطوا تقريراً بأن رجلها يجب أن تقطع لأم فقدوا الأمل من شفائها .
ولذا فإنك في الصباح تذهبين إليهم وتقولي لهم أن يأخذوا الصبية إلى كنيسة مار أسيا
هنا في الدرباسية وأن يدهنوا رجلها بالزيت ويضع الكاهن الصليب على رجلها ثم
يربطوها وستشفى .
قامت المؤمنة ( ميمي شموني ) في الصباح وقصت ما سمعته ليلاً لإحدى النساء وكانت
أيضاً كبيرة في عمرها إلا أا لم تكن طاعنة كالميمي شموني وكنا ننادي هذه الأخرى
( خالي كريمة ) . إلا أن خالي كريمة قالت لها : أهملي هذا الأمر لأم لن يصدقوا ما
ستقولينه لهم وهم سيظنون أننا نروج لديننا . اقتنعت ميمي شموني واستاجبت لنصيحة
خالي كريمة ولم تذهب إلى دار الصبية المريضة . فجاءها أيضاً صاحب الصوت ثانية
في الليلة الثانية مباشرة وقال لها : ألم أقل لك أن تذهبي وتخبري والدي الصبية ؟ فلماذا
لم تذهبي ؟ أكرر عليك أنك في هذا الصباح تقومين وتذهبين وتنفذي ما آمرك به .
قامت ميمي شموني في الصباح وقصت أيضاً ما جرى لها في الليل على مسامع خالي
كريمة فعادت هذه الأخرى وثبطت عزيمتها كما فعلت في المرة الأولى ولم تنفّذ ميمي
شموني الأمر فعاد الصوت ثالثة وقال لميمي شموني : إن لم تذهبي وتنفذي ما آمرك به
فإن ما سيجرى لك ليس طيباً . لذا فإن الميمي شموني وما أن قامت في الصباح حتى
قصت لخالي كريمة أمر ديد صاحب الصوت لها التي بدورها خافت أن يلحقها أذى
من جراء منعها للميمي شموني في المرة الأولى والثانية في أن تذهب وتنفذ أمر صاحب
الصوت ، فقامت وأخذت معها الميمي شموني وذهبتا إلى مترل السيد صالح والد
المريضة خديجة وقصت الميمي شموني قصة ذلك الصوت على والدي الصبية المريضة
اللذان كانا في حالة حزن يرثى لها ففرحا فرحاً عظيماً لما روته الميمي شموني ، وأكَّدا
أنه بالفعل أن صاحب الصوت قد شخص مرض ابنتهما مثلما شخصه الطبيب تماماً .
وأضافا أن من بين الأطباء اللذين حتموا بقطع رجلها طبيباً من دمشق كانت له عيادة
في الدرباسية وكان اسمه ( فيصل سويد ) . وأم الآن ( أي أهل الصبية ) يستعدون
لأخذها إلى أحد المشافي لقطع رجلها . ومن شدة فرحة والد الصبية قام بحملها على
ظهره وأسرع باتجاه كنيسة مار أسيا الحكيم ، وما أن وصل ودخل إلى الكنيسة وهو
يلهث حتى وجد المرحوم الأب القس يوسف جرجس في الكنيسة ، وهناك في
الكنيسة فعلوا لها كما قرر صاحب الصوت إذ دهنوا رجلها بزيت قنديل مار أسيا
ووضع الكاهن الصليب على رجلها ولفّوها بقطع من الشاش وعادوا ا إلى المترل ،
وما أن حلّ المساء وحّلوا الرباط حتى وجدوا أن رجلها قد شفيت تماماً ولم تعد هناك
أية آثار للجروح ولا للورم . ولبست الصبية نذر سيدتنا العذراء لمدة سنة كاملة
وبعدها تزوجت وأنجبت بنين وبنات وبعد ذلك توفي زوجها فتزوجت من آخر ،
ولربنا يسوع المسيح كل اد آمين .
٢٠٠٣\٧\ المؤمنة ليلى العمياء الدرباسية ٢٨
تحقيق الأب القس
ميخائيل يعقوب
بواسطة : Administrator
 2  0  1.8K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    15-10-2011 12:35 اسحق قومي :
    المجد لربنا يسوع المسيح آمين.
    الأب القس ميخائيل يعقوب.رجاءنا على رب الحيوة دوما وهو صادق وآمين وعادل ورؤوف حتى في هذه المحنة التي يمرها وطننا الحبيب سورياوما يعيشه شعبنا ومن يخافون الله.
    رائع ما قرأته ولكن سؤالي هل وثقتم هذه الإعجوبة بشهود عيان حتى لو كان واحدا يشهد عليها؟!!!
    وماذا عن الفتاة خديجة هل لازالت تعترف بذلك؟!!! هذه عناصر مهمة عفوا ألفت نظركم.
    أنا شخصيا أؤمن بأن سيدنا له كل القدرة .لكن حتى تبقى هذه الإعجوبة موثقة بعناصر تلزم لهذا الجيل وبعده.
    مع تمنياتي لك بالتوفيق.
    أخوكم دوما اسحق قومي
    ألمانيا
    15/10/2011م
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 14:24 الأربعاء 23 أكتوبر 2019.