• ×

قائمة

وغداً يوم آخر ...؟! بقلم المهندس إلياس قومي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم  وغداً يوم آخر ...؟!
بقلم المهندس إلياس قومي

يوم تستحيل الشمس قرصاً ذهبياً دافئاً،
لم تعد تحرق وجه حبيبتي
وينام القمر على جبهتها زمناً
فتختفي السحب ،
وتتجمهر الكواكب عقداً فريداً
على صدرها كما في مساراتها.
وتغدو زناراً يضيء كالحقيقة التي تبصرها النفس ساعة ماتريدْ.
عندها يبتني الحمام أعشاشه فوق:
أكتافها النرجسيتين، ولتصبح قبلة لكل ذي جناح .
وتغريدة البلابل والحساسين
معلنة قدوم الربيع.
وهي تزهو - من دون أدرانٍ أو سموم - بثوبها الملائكي
الموشى بكل نياشين الطهر وأوسمة الخلود.
والنسوة كنول النساجين السنتهنَّ تزغردنَّ من دون ان تعرفنَّ التعب والملل.
لمن زرعت في قلوب الكثيرات من بنات جنسها ، وهي تلقنهنَّ
لأكثر من عقدٍ من الزمن العلوم والمعرفة وتزودهنَّ
بمعابر الأمل ونوافذ الطموح.
لتطوفنَّ أيَّتها البنات مابين
السنابل والحقول والكروم.
لكن بحق حبكنَّ لها
رِفقاًعلى قطرات الندى يوم تلامسنه أناملكنَّ الناعمات.
رفقاً بتلك القطرات التي استحالتْ لتعطر حبيبتي
يوم غدرتها صِعاب الزمنْ.
حين كانت تنتقل مابين سهول الصبر وأشواك الحياة ،
أنذاك أستحال عطر حبيبتي لقطرات ندى وأصبح كالطل يأتي كل صباحْ .
هناك بمقدروكنَّ أن تحدثنها كما عهدتموها ،
قلنَّ لها عما آلت بيَّ دنيا هذا الوجود
لقدأسدلتُ الستائر من حولي ،
وراح ينطق بالمبهمات من الآتي فمي ،
ويسطر عبارات يلفها الغموض.
مغبوطاتٌ أنتنَّ أيَّتها البنات
عما زرعته في أعماقكنَّ فوصلتنَّ حيث الأمان
وأصبحتنَّ من تعداد العذارى الحكيماتْ.
أما أنا فلم يعد لي سوى ذكريات وبقايا صور
بعض منها أتلمسه أحس به ،
بين أصابعي بأم عيني أراه.
حروفٌ تنخر بعظامي ، وهمساتٌ تطهر أحشائي
فاستعذب الدمع والألم
لأستدفء من جذوته وسط هذا الصقيع .
نعم ياسيدتي
وأن اشتد وقسى من في صدري يحيا .

لكن هاهو
الرحيل قادمٌ
فلتعبث بي الأيام كما تشاء
ولتحرقني هذه الشموع عفوا الدموع
حتى لتحيلني أكوام رماد.
لكن سنلتقي
في ارضٍ ليست هذه
وفي سموات
لاتلك التي رأيناها ، بل
مَنْ في الأعالي شهدناها
إلى
تلك الساعة،
....
ماعدتُ أخشى طوفان هذا العالم
بواسطة : Administrator
 0  0  734
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 14:38 الأربعاء 23 أكتوبر 2019.