• ×

قائمة

هل من لقاء...؟ شعر المهندس إلياس قومي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المهندس إلياس قومي 


وتدحرجت مثل حبات المطر
من تحت جفني الدموع .
تغسلُ وجه الإله...
تحرقُ مابين صدري
من خطايا وضلوعْ.
***
أتراها والخمسين مرتْ،
مثل حبٍّ هي مازالتْ بلادي ،
وتركتُ بعضي للرياحْ
أقتفي الأثر...
أنشدُ صور البطولة ،
الثمُ عبق الجراحْ.
***
أتحبني تلك الديارْ.
يالتاريخ بلادي
يحمل أنفَ الرجولة .
من ترى علمني فن الكفاحْ.
***
وأنا مازلتُ وغداً
أتوسد قاسيونْ
أحتسي طيب الوجوه .
مابين
" باب توما" ، و "القصور".
أتراها أينَ هاتيكَ النسورْ.
***
أتراني أعشق تلك الدروب ْ
" يافريدة"
لورجعنا العمر ،
كم خطوناها ليالٍ ،
كم سقيناها مُدامْ.
ودمشقُ جنة الخلدِ الرفاقْ.
قبلة الطلاب من كلِّ الجهاتْ .
قبلة العشاق من كلِّ البلادْ.
يازمان الوصل ما أحلى الوفاقْ.
***
أنتِ تحيين دمشقُ في الفؤادْ.
وأنا مثل قيسٍ أتغنى حب " فيري"
بعدَ هجرٍ وأبتعادٍ وسهادْ
ياشمعةً ضاءت طريقي
حبك نبع وزادْ .
***
ياساحة الحب أكتوينا ،
يانبضة الأحرار فينا ،
إسمعينا ، نحن ننتظر النداءْ.
حبك ينساب بي عطراً وماءْ.
هاهو الحب سلاني ياشآم.
إسالي تلك المآذنَ والقبابْ.
وأنا مازلتُ في الغربة أمي ،
ينهش صدري عذابْ.
من دون غدوٌ أو إيابْ.
أترويني يابردى ظمئتُ
مابالها كل ماحولي
فيافي وسرابْ.
أم تراني بعد " فيري "
- آه منك -
من في صدري تحيا،
قد فقدتُ الصوابْ.
***
بواسطة : Administrator
 0  0  732
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 08:13 الإثنين 14 أكتوبر 2019.